التحديثات

القيادي المدلل: الأسرى لن يواجهوا السجان وحدهم

10 كانون أول / سبتمبر 2018 12:16

القيادي احمد المدلل
القيادي احمد المدلل

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل لا يمكن أن نترك أسرانا الأبطال القابعين في سجون الاحتلال يواجهون السجان الصهيوني وحدهم.

وأضاف المدلل خلال وقفة تضامنية نظمتها الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار بغزة أن الأسرى ناضلوا من أجل حرية شعبهم وحرية أرضهم ومقدساتهم.

وتابع معركتهم هي معركتنا، قضيتهم هي قضيتنا، معاناتهم هي معاناتنا، فهم جرح نازف داخل الجسد الفلسطيني، مردفاً "لا يضمد الجرح إلا بتحريرهم".

وشدد على أن المقاومة ستعمل جاهدة وستناضل حتى تحريرهم وتبييض السجون الصهيونية في القريب العاجل.

ونوه إلى أن الأسيرين المختطفين من قطاع غزة؛ خالد الهسي ومحمد محمود العامودي اللذين منحا وسام سفينة الحرية؛ توجها إلى المياه الإقليمية لكسر الحصار عن قطاع غزة، الذي يحتاج إلى التواصل مع كل منافذ العالم البرية والبحرية.

وأوضح أنهما أرادا أن يكسرا الحصار البحري عن شعبهم، داعياً منظمات حقوق الإنسان بإنقاذ هؤلاء الأبطال من بطش السجان.

وأكد أن سفن الحرية تتحدث عن قضية الأسرى ومعاناتهم داخل السجون، معتبراً أن المسؤولية كبيرة من أجل تخفيف المعاناة عنهم.

ولفت إلى أن الشعب الفلسطيني يتوق إلى ذلك اليوم الذي يعود فيه لأرضيه المحتلة عام 1948، مشددًا على أن خيارات الشعب الفلسطيني المسلحة صنعت هاجساً للاحتلال الذي لا مقام له على أرض فلسطين.
واستطرق إلى قضية الشيخ القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير خضر عدنان بطل معركة الكرامة الذي أكد للعدو أن كرامتنا أعلى وفوق غذائنا، لافتاً إلى أنه أشهر معدته من جديد، وكله ثقة بأنه سينتصر على آلة السجان والسجون الصهيونية.

ودعا منظمات حقوق الإنسان بتأدية واجبها تجاه الأسرى الأبطال، الذين ضحوا بحريتهم من أجل كرامه الشعب.

انشر عبر