التحديثات

ماذا يحصل إذا وضعت فص ثوم تحت الوسادة قبل النوم ؟!

30 تشرين أول / سبتمبر 2018 10:22

الثوم
الثوم

وكالات

يُستخدم الثوم  منذ القدم في عددٍ كبيرٍ من العلاجات الطبيعية، كما أنّه من أكثر المأكولات استهلاكًا حول العالم لنكهته المميزة. لكن هل فكرت يومًا أن تضع فص ثوم تحت وسادتك قبل النوم؟

استُخدم الثوم منذ آلاف السنين لمحاربة الأرق ومشاكل النوم. وأثبتت الدراسات والأبحاث أنّ الفضل يعود إلى المواد الكبريتية الموجودة فيه التي تهدئ الجهاز العصبي، ما يساعد على النوم بشكلٍ أفضل. بالإضافة إلى ذلك، لجأ أجدادنا إلى وضع الثوم في مختلف أرجاء المنزل لإبعاد الطاقة السلبية ما أشعرهم بالأمان. وأكد العلم أنّ هذا الشعور ناتج عن مادة الزنك الموجودة في الثوم ومن المهم جدًا المتابعة بهذا التقليد خاصةً في أيامنا هذه حيث يزداد الضغط النفسي يومًا بعد يوم.

لا يتقبل الكثير من الأشخاص رائحة الثوم، خصوصًا وقت النوم! يحتاج جسمك لبضعة أيامٍ حتى يعتاد على هذه الرائحة، لكنه سيشكرك لاحقًا عندما تنام مثل الأطفال طوال الليل. كل ما عليك فعله هو وضع فص ثوم تحت الوسادة مباشرةً تحت رأسك. 
أيضا من فوائد الثوم التي يغفل عنها الكثير من الناس انه ينشط الجهاز الهضمي ويدفع الجسم إلى حرق سعراتٍ حرارية أكثر .
كما ويمنع ظهور أمراض الجهاز التنفسي والقلب ويحافظ على صحة الأوعية الدموية.

بالاضافة الى انه يقلل من الكوليسترول وينظم ضغط الدم مع تعزيز تدفق الدم في الجسم.

وأخيرا فإن الثوم يحتوي أيضا على بعض المضادات الحيوية، مما يجعله علاجًا ممتازًا منزل للالتهابات المختلفة.

انشر عبر