التحديثات

الاحتلال يهاجم نادي ريال مدريد لتكريمه الفتاة المناضلة عهد التميمي

30 تشرين أول / سبتمبر 2018 11:15

عهد التميمي في ريال مدريد
عهد التميمي في ريال مدريد

وكالات

شن مسؤولون إسرائيليون حملة انتقاد لنادي ريال مدريد الاسباني ذي الجماهيرية العالمية، على إثر استقبال خصصه النادي الملكي للفتاة الفلسطينية عهد التميمي.

سفير دولة الاحتلال في اسبانيا ومسؤول اسرائيلي آخر، وجها انتقادا النادي الملكي لاستقباله عهد التميمي، الشابة الفلسطينية التي تحوّلت إلى رمز للمقاومة الفلسطينية للاحتلال.

وتزور التميمي إسبانيا هذا الأسبوع مع عائلتها للمشاركة في عدة نشاطات اجتماعية وسياسية. وبحسب صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية فقد تم إهداء التميمي قميصا للنادي يحمل اسمها والرقم تسعة، والتقاط صور لها مع النجم السابق للنادي ومدير العلاقات المؤسسية فيه إيميليو بوتراغوينيو.

وكتب السفير لإسرائيلي في إسبانيا دانيال كوتنر على تويتر أن "عهد التميمي لا تناضل من أجل السلام، إنها تدافع عن العنف والإرهاب، والمؤسسات التي استقبلتها واحتفت بها شجعت بصورة غير مباشرة العدوان وليس الحوار والتفاهم اللذين نحتاج إليهما".

العدوان الذي يتحدث عنه السفير الإسرائيلي، ربما يتمثل بمواجهة عهد التميمي اقتحامات جيش الاحتلال لقريتها وقيامه بقتل وإصابة عدد من أفراد عائلتها في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة. 

منذ كانت في عمر 11 سنة واجهت التميمي جيش الاحتلال دفاعا عن قريتها وسرقة أراضيها لصالح الاستيطان المخالف للقانون الدولي في الضفة. 

لكنها حظيت بتضامن عالمي عندما اعتقلت على يد جيش الاحتلال أواخر العام الفائت، وذلك على إثر صفعها جنديًا إسرائيليا كان قد اقتحم باحة منزلها لغرض اعتقال شبان من القرية. 

استقبال ريال مدريد للمناضلة عهد لم يعجب الاحتلال، ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية عمانوئيل نحشون الاستقبال بالـ"مخزي".

انشر عبر