التحديثات

حراس محكمة الاحتلال يعتدون بالضرب المبرح على أسير مقدسي

16 كانون أول / أكتوبر 2018 10:13

اسرى
اسرى

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

اعتدى حراس المحكمة المركزية الصهيونية غربي القدس المحتلة أمس على الأسير المقدسي حربي الرجبي (15 عامًا) بالضرب المبرح، داخل مبنى المحكمة.

ونقل مركز معلومات وادي حلوة عن نضال الرجبي والد الفتى حربي أن حراس المحكمة اعتدوا على نجله بالضرب المبرح فور خروجه من قاعة المحكمة المركزية بعد سحبه باتجاه المصعد، وسمعت العائلة أصوات الضرب وصراخ نجله.

وأضاف أنه "عند خروج نجله من باب المصعد حمله الحراس وتم نقله إلى غرفة الانتظار ثم إلى سيارة نقل الأسرى-البوسطة"، لافتًا إلى أن أحد الحراس حمل حذاء حربيا.

وأوضح أنه توجه فور الاعتداء على نجله لقاضي المحكمة وأخبره بالاعتداء على نجله، إلا أن الأخير لم يكترث لما جرى.

ولفت إلى أن نجله أبلغ محاميه خلال الجلسة بأنه أصيب بحالة إغماء في سيارة "البوسطة" ولم يأخذ الدواء اللازم، وهو يعاني من مرض السكري وبحاجة لإبرة الأنسولين، وبدت عليه خلال الجلسة علامات التعب والإرهاق، مشيرًا إلى أن المحامي أبلغ بدوره القاضي.

وأشار إلى أن نجله اعتقل في تموز الماضي من منزله في بلدة سلوان، وقدمت له لائحة اتهام، ويقبع حاليًا في سجن مجدو.

وأكد الرجبي حاجة نجله للمراقبة الطبية الدائمة من طبيب مختص بالسكري والرعاية المستمرة بسبب معاناته من مرض السكري.

ومدّد قاضي المحكمة الفتى حربي لتاريخ 1/11/2018، كما ستعقد له جلسة يوم الاثنين القادم للنظر بطلب الافراج عنه بشرط الحبس المنزلي.

انشر عبر