التحديثات

لماذا يعلن الطيارون للركاب عن الهبوط قبل موعده بـ30 دقيقة

22 حزيران / ديسمبر 2018 12:44

قمرة الطائرة
قمرة الطائرة

وكالات

تعد مهنة الطيارين مهمة للغاية باعتبار أنهم يأخذون على عاتقهم مسؤولية الحفاظ على حياة المئات من الركاب على متن الطائرات التي يقودونها.

ولدى الطيارين قواعد صارمة عليهم الالتزام بها، لكن مرحلتي الإقلاع والهبوط تعد أخطر مراحل الرحلات منذ إقلاع الطائرة وحتى هبوطها.

وهل تساءلت يوما عن سبب إعلان الطيارين عن الهبوط قبل موعده بـ20 إلى 30 دقيقة؟

الهدف من الإعلان تنبيه طاقم الطائرة إلى حقيقة أن الطائرة في حالة استعداد للهبوط، وأن يخبر الجميع بوضع أحزمة المقاعد الخاصة بهم لحال حدوث أي اضطراب.

وعلى الطيارين اتباع قانون "إجراءات قمرة القيادة العقيمة" (Sterile Flight Deck Procedures) في أوروبا، و"قاعدة قمرة القيادة العقيمة" (Sterile Cockpit Rule) في الولايات المتحدة، وفقا لإدارة الطيران الفدرالية، وهذا لضمان أن البيئة على متن الطائرة خالية من الانحرافات الخطيرة المحتملة.

ويحدد هذا القانون ما يمكن للطيارين القيام به أو ما لا يمكنهم فعله خلال "مراحل الطيران الحرجة"، والتي تتطلب توقف الطيارين عن الدردشات على ارتفاع دون 10 آلاف قدم، وهذا يعني أن أي حديث أو تناول الوجبات أو الاستماع للموسيقى، أو أي شيء غير ضروري محظور تماما خلال تلك الفترة.

وتعتبر الدردشة عامل إلهاء في الوقت الذي يكون فيه التركيز الأقصى مطلوبا، وينص القانون على أنه "لا يجوز لأعضاء طاقم الرحلة القيام بأي أنشطة غير متعلقة بالسلامة والتي قد تسبب تشويشا على متن الطائرة خلال مراحل الطيران الحرجة".

كما يحظر على المضيفين تشتيت انتباه الطيارين إلا في حالات الطوارئ، بموجب هذا القانون الصارم الذي دخل حيز التنفيذ بعد وقوع عدة حوادث بسبب عدم انضباط طاقم قمرة القيادة، حيث بينت التحقيقات أن الحوادث وقعت جراء صرف انتباه الطيارين عن واجباتهم قبل أو خلال "مراحل الطيران الحرجة".

انشر عبر