التحديثات

تحذير جاد من خطورة الوضع الصحي للأسرى المرضى

14 حزيران / يناير 2019 01:45

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال د. مجدي سالم مدير دائرة الأبحاث في مفوضية الشهداء والأسرى إن السجون تشهد حالة من التوتر والغليان ونحذر من خطورة الأوضاع الصحية للأسرى في ظل وجود أكثر من 1830 حالة مرضية وعلى رأسهم الأسيران فؤاد الشوبكي وسامي أبو دياك المصابان بمرض السرطان.

كما وحذر سالم خلال حديثه لإذاعة صوت الأسرى من تدهور الحالة الصحية أو وفاة أبو دياك في ظل مصارعته الموت البطيء مع وجود إجراءات خجولة من قبل الجميع دون استثناء أحد.

وأكد أن الاحتلال ينتهج سياسة العقاب الجماعي بحق الأسرى، وهو سيناريو قديم جديد والذي سينتج عنه انفجار وشيك في السجون والذي يشير إليه الاجتماع الذي قام به الأسرى كتجهيز للقيام بخطوات تصعيدية للرد على جرائم الاحتلال، داعيًا إلى ضرورة الخروج باستراتيجية موحدة لمواجهة القوانين التي يسنها الاحتلال.

وطالب الصليب الأحمر والمؤسسات الطبية بمتابعة وإجراء فحوصات للأسرى المرضى، قبل أن يخرجوا شهداء، مردفًا أن مسئولية الأسرى المرضى تقع على المؤسسات الرسمية والأهلية والقانونية والإعلامية والسلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة، والشارع الفلسطيني.

انشر عبر