التحديثات

والدة الأسير البرعي تناشد المسؤولين لوضع قضية الأسرى على سلم أولوياتهم

17 نيسان / يناير 2019 11:28

الاسير نضال البرعي
الاسير نضال البرعي

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

ناشدت والدة الأسير نضال محمد البرعي (47 عامًا) من مخيم جباليا شمال قطاع غزة أصحاب الضمائر الحية والمسؤولين وأصحاب القرار أن يضعوا قضية الأسرى على سلم الأولويات.

وقالت البرعي خلال حديثها لإذاعة صوت الأسرى إن ابنها ما زال مرابطاً في سجن نفحة الصحراوي منذ 23 عامًا حالماً بحرية قريبة.

وأوضحت أن ابنها البكر اعتقل من على معبر رفح البري في 17 من يناير عام 1996، بتهمة الانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي، والمشاركة في التخطيط لعملية "بيت ليد" البطولية التي نفذها الاستشهاديان (صلاح شاكر وأنور سكر) وأدت إلى مصرع 24 جندياً صهيونياً وإصابة أكثر من 80 آخرين.

ولفتت إلى أنه يعاني من تكسر في كريات الدم، مشيرةً إلى أن سلطات الاحتلال تمنع زوجته وأبنائه الثلاثة من زيارته أمنياً؛ ولا تسمح إلا لوالدته.

يشار إلى أن الأسير البرعي حصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من الجامعة العبرية، وهو من عمداء الأسرى وقادة الجهاد الإسلامي في السجون .

انشر عبر