التحديثات

حماس والجهاد تصدران بيانا مشتركا عقب لقاء بينهما في مصر

05 نيسان / فبراير 2019 10:50

هنية والنخالة
هنية والنخالة

وكالات

عقد قيادتا حماس والجهاد الاسلامي، امس، برئاسة كلا من اسماعيل هنية و زياد النخالة اجتماعًا مطولا في العاصمة المصرية القاهرة.

وبحثت قيادة الحركتين، بحسب البيان المشترك الذي صدر عنهما، اليوم الثلاثاء، سبل مواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بالقضية، إذ "ساد اللقاء جو أخوي توافقي".

وأكد الطرفان على تعزيز وتمتين العلاقات الثنائية بين الحركتين في المجالات كافة؛ لحماية ثوابت شعبنا ومقاومته.

وشددا على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام على قاعدة الشراكة الوطنية لمواجهة صفقة القرن وإسقاطها.

أكد الطرفان  على  ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى إجراء انتخابات شاملة بالتوافق، وصولا إلى تحقيق الشراكة الوطنية وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني، وعدم تبديد الوقت في "تجاربَ ومقترحات تطيل زمن الانقسام" بحسب ما جاء في البيان المشترك.

كما أكدا على أهمية استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار كفعل جماهيري شعبي، والسعي بالتوافق على تطويرها.

فيما شددت  قيادة حركتي"حماس والجهاد"، على أهمية الدور المصري في رعاية الجهود لتحقيق الوحدة وإعادة اللحمة الوطنية، مثمنة أي دعوة للقاء يعقد في القاهرة، يخدم ويعزز الشراكة والتوافق الوطني.

وشكرت قيادة الحركتين مصر على دورها في تخفيف الحصار عن كاهل المواطنين في قطاع غزة، واستعدادها لتقديم تسهيلات تحسن من ظروف سفرهم، واستمرار فتح المعبر في كلا الاتجاهين.

انشر عبر