التحديثات

كيف تحرك تغريدات ترامب أسواق النفط؟

26 أيلول / فبراير 2019 11:34

اسعار المحروقات
اسعار المحروقات

وكالات

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مدار السنة الماضية عدة تغريدات على "تويتر" انتقد من خلالها "أوبك" على استراتيجيتها في أسواق النفط، وذلك للحد من صعود الأسعار العالمية.

وأحدثت هذه التغريدات ارتباكا بأسواق النفط، حيث تضاربت توقعات المتعاملين في السوق حول السياسات المحتملة لمنتجي النفط، ما أدى في نهاية المطاف إلى حدوث تذبذبات كبيرة في الأسعار.

وتؤدي تغريدات الرئيس الأمريكي إلى إرباك أسواق النفط العالمية بحسب كثير من المراقبين، ويقول المحللون إن الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، ترغب في درء موجة صعود الأسعار في الآونة الأخيرة، الحاصلة من جراء قيام منتجين بخفض إنتاجهم في إطار "أوبك+".

وقال سبنسر ديل كبير الخبراء الاقتصاديين في مجموعة "BP" النفطية العملاقة، في مقابلة صحفية، إن "حالة من عدم اليقين تهيمن على وضع معروض النفط في الأسواق، حيث توجد انقطاعات في الإمدادات من إيران وفنزويلا".

وردا على سؤال لماذا تؤثر تغريدات الرئيس الأمريكي على أسواق النفط، قال الخبير: "أعتقد أن سوق النفط تتقبل التغريدات كنوع من الأخبار التي تؤثر عليها، وأعتقد أن لها تأثيرات مشابهة للعوامل الأخرى التي تلقي بظلالها على السوق".

وعلى صعيد متصل، أبدى مصرف "غولدمان ساكس" أمس توقعات متفائلة بشأن أسعار النفط على المدى القريب، ووفقا لـ"رويترز" فقد توقع المصرف الأمريكي في مذكرة، أن ترتفع أسعار الخام بسهولة إلى 70 – 75 دولارا للبرميل قبل نهاية العام الجاري.

ودفعت التخفيضات التي تقودها روسيا والسعودية في إطار اتفاق "أوبك+"، إلى جانب العقوبات الأمريكية على صادرات إيران وفنزويلا النفطية، دفعت أسعار الخام لأعلى مستوى في 2019 الأسبوع الماضي.

انشر عبر