التحديثات

أمضى 22 عاماً في السجون

"النخالة" يهنئ الأسير أبو هاشم بالإفراج عنه من سجون الاحتلال

02 آيار / مارس 2019 09:38

هنأ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، الأسير المحرر إياد أبو هاشم بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي بعد قضاء 22 عاماً في المعتقلات الإسرائيلية.

وقال الأخ النخالة في برقية تهنئة اليوم الجمعة: "لقد حاول الاحتلال المراوغة والمماطلة ورفض إطلاق سراح الأسير أبو هاشم لقطاع غزة متذرعا بذرائع واهية، فكانت همة الشباب الأبطال في قيادة السجون التي وقفت بقوة وثبات في وجه الاحتلال حتى استجاب صاغرا ووافق على إطلاق سراح الأخ ابو محمود لينعم اليوم بالحرية منتصرا بين أهله واخوانه".

وأضاف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي: "نهنئ عائلته وعموم الأخوة، ونسأل الله تعالى أن يمن على جميع اخواننا الاسرى بالحرية والفرج القريب".

وكانت قوات الاحتلال أفرجت صباح اليوم الجمعة عن الأسير إياد محمود سليم أبو هاشم (43 عاما) من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة (22) عاما.

وأوضحت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسـرى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أبو هاشم بتاريخ 13/02/1997م بعد تنفيذه لعملية طعن بطولية لأحد الجنود الصهاينة في معبر رفح الحدودي، الذي كان يتجرع فيه الفلسطينيون شتى أنواع الذل والعذاب على أيدي جنود الاحتلال.

وأصدرت محكمة الاحتلال بحقه حكماً بالسجن الفعلي (16) عاماً، بتهمة محاولة قتل جندي صهيوني والانتماء لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين؛ وفي نفس السنة قامت بمضاعفة الحكم ستة سنوات أخرى ليصبح حكمه (22) عاماً، وذلك بعد أن قام الأسير إياد بضرب شرطي صهيوني في سجن نفحة لمعاملته السيئة للأسرى أثناء التفتيش للغرفة التي كان يقبع بها.

يذكر أن الأسير المحرر إياد أبو هاشم من مواليد دولة قطر بتاريخ 02/08/1976م؛ وهو أعزب، ولا يحمل بطاقة هوية فلسطينية وحضر إلى غزة ليكمل تعليمه الجامعي في جامعة الأزهر بكلية التجارة؛ ولم تتمكن عائلة الأسير- المقيمة في دولة قطر- من زيارته إلا مرة واحدة في عام 2000، ولم تستطيع بعدها زيارته لأنها لم تحصل على هوية فلسطينية تتيح لهم زيارة القطاع وقد أمضى مدة محكوميته كاملةً، وأفرج عنه من سجن نفحة الصحراوي.

يشار إلى أن قوات الاحتلال احتجزته بتاريخ 12/02/2019 وهو تاريخ الإفراج الفعلي له بحجة انه لا يحمل بطاقة هوية فلسطينية ولا محل إقامة له، إلا أن محكمة الاحتلال عاودت إصدار قرار بالإفراج عنه إلى غزة هذا اليوم بعد أن رفضت استقباله دولة قطر المتواجد فيها عائلته حالياً.

انشر عبر