التحديثات

فصائل المقاومة تحذر الاحتلال من تداعيات المساس بالأسرى

10 حزيران / أبريل 2019 03:04

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

حملّت فصائل المقاومة الفلسطينية الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات المساس بالأسرى في سجون والمعتقلات، محذرة من اختبار صبر المقاومة التي لا زالت تضع أيديها على الزناد.

وأكد الفصائل في بيان لها اليوم الأربعاء، أن المقاومة ستقطع اليد التي ستمتد على الأسرى بالتطاول والعدوان، مطالبة الوسطاء بالضغط على الاحتلال لوقف جرائمه.

ودعت الشعب الفلسطيني وفصائله الحية في كافة أماكن تواجده لمواصلة فعاليات التضامن مع الأسرى دعما وإسنادا لهم في معركتهم مع السجان, كما ودعت لتصعيد كل أشكال المواجهة والاشتباك مع الاحتلال وخاصة في ساحات الضفة والقدس.

وأهابت بكل المؤسسات الحقوقية والإنسانية المختصة إلى القيام بأكبر حملة نصرة للأسرى في سجون الاحتلال، ودعتها لأخذ دورها في فضح جرائم المحتل ضد الأسرى.

كذلك دعت الفصائل في بيانها أبناء الشعب الفلسطيني في الشتات والجاليات العربية والإسلامية للاعتصام أمام السفارات الأمريكية والصهيونية للضغط عليهم نصرة لأسرانا.

أيضاً دعت السلطة إلى وقف التنكر لمعاناة وتضحيات الأسرى ووقف التنسيق الأمني وإطلاق يد المقاومة في الضفة ووقف الاعتقالات السياسية بحق كوادر حركة حماس والجهاد الإسلامي, والتوجه الفوري للمحاكم الجنائية لمحاسبة قادة الاحتلال على إجرامهم بحق شعبنا وأسرانا.

وأكدت الفصائل أنها ستبقى في حالة انعقاد دائم لمتابعة ملف الأسرى داخل السجون وستقوم بالتواصل مع الجهات المعنية الحقوقية والإنسانية والدولية من أجل تحريكها نصرة ودعما للأسرى.

في سياق آخر، أدانت فصائل المقاومة القرار الأمريكي باعتبار الحرس الثوري منظمة إرهابية وأن الإدارة الأمريكية هي راعية الإرهاب العالمي والتي تعطي غطاء لجرائم الاحتلال بحق شعبنا وأمتنا وهذا القرار لن يؤثر على دعم الجمهورية الإسلامية للمقاومة الفلسطينية.

انشر عبر