التحديثات

في الذكرى العاشرة لانطلاقة صوت الأسرى

شهاب: إدراك شديد من الحركة الأسيرة لإهمية الإعلام في إسناد أي معركة

17 آيار / أبريل 2019 01:57

شهاب
شهاب

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

 قال داوود شهاب مسئول الحركة الإعلامية العامة في حركة الجهاد الإسلامي- ساحة غزة ، إن الأسرى في العشر سنوات الأخيرة وفي ذكرى يوم الأسير يضعون بصمة كبيرة كقرص الشمس، وكانت بصمة هذا العام انتصارهم في معركة الكرامة 2. ووجه شهاب التحية لكل الأسرى وقادة الحركة الأسيرة.، وتوجه بالتهنئة لإدارة إذاعة صوت الأسرى والعاملين فيها في ذكرة انطلاقتها العاشرة، مفتخرًا بتميزها ومحافظتها على القضية التي تحملها، وعلى حضورها واستمرار السعي والعمل بجد من أجل تطويرها وتميز حضورها. وأكد شهاب على ضرورة دور الأسرى في تأسيس هذه الإذاعة ورفدها بالأفكار والمقترحات والتصورات التي ساهمت في بقاء هذه الإذاعة وإنجازها، مردفًا أنهم لا يزالون مستمرين بإرسال المقترحات من أجل تطوير عمل الإذاعة وتوسيع بثها، ومهتمين بإحداث نقلات نوعية من أجل رفعة الإذاعة، وهذا يدلل على إدراك شديد من الحركة الأسيرة لأهمية الإعلام في إسناد أي معركة، لأن الإعلام جندي في الخندق الأول في إدارة أي معركة، مشددًا على أن إذاعة صوت الأسرى كانت بجانب قضية الأسرى بشكلٍ خاص وبجانب أي قضية فلسطينية بشكل عام. وأشار إلى أن الإذاعة تأسست في ذروة الحصار على القطاع على يد شباب ملتزم دينيًا وأخلاقيًا ووطنيًا ولا زالت تمارس دورها المنوط بها بأعلى مستوى. وأضاف أنه من المهم أن نقول أنه لا يجب أن يتحول أي عمل لخدمة الأسرى إلى عمل مؤسساتي، وألا نستسلم لواقع وجود الأسرى في السجون وأن نعمل على إسنادهم، ولا يجب أن نستبعد الجهد الأهم المطلوب منا وهو العمل على تحريرهم، وهو ما يجعلنا في التزام كبير على مشروع المقاومة ودعمها وإسنادها وتوفير كل مستلزمات العمل المقاوم لتحرير الأسرى من سجون الاحتلال.

انشر عبر