التحديثات

هيئة الأسرى تكرم الأسيرة أبو كميل لاجتيازها دورة في "القانون الدولي "

16 آيار / مايو 2019 05:10

الهيئة تكرم الأسيرة أبو كميل
الهيئة تكرم الأسيرة أبو كميل

كرمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية اليوم الخميس في مكتب الهيئة وسط قطاع غزة الأسيرة نسرين حسن أبو كميل ( 41 عام ) من سكان تل الهوى بمدينة غزة، لاجتيازها دورة تدريبية متخصصة في "القانون الدولي والقانون الدولي الانساني"، أشرفت على عقدها النائب السابق في المجلس التشريعي المحررة خالدة جرار خلال اعتقالها.

من ناحيته أشاد الوكيل المساعد لرئيس الهيئة للإدارات التخصصية الأستاذ بسام المجدلاوى بجهود الأسيرات الثقافية في عقد الدورات التخصصية والمحاضرات التعليمية وفى عقد الجلسات الثقافية وتعلم اللغات ، وأشار لمشاركة المرأة الفلسطينية في العملية النضالية والمواجهة الاعتقالية ، واستغلالهن لوقتهن رغم مرارة الاعتقال وانتهاكات الاحتلال ومحاولات طمس الجوانب الابداعية للأسيرات .

وقالت النائب السابق في المجلس التشريعى خالدة جرار بينت في احتفال سابق لهيئة الأسرى برام الله عن تفاصيل الدورة وبداية فكرتها، والصعوبات التي واجهتها لعقد الدورة، موضحة بأنها في إحدى المرات هُددت بالعزل بسبب محتوى الدورة، حيث جرى اتهامها بأن المادة التي تقوم بتعليمها تُحرض على سياسة الاحتلال.

وأضافت جرار بأن الدورة خُصص لها 32 ساعة تعليمية، وتناولت 7 اتفاقيات جوهرية في القانون الدولي وهم : الاعلان العالمي لحقوق الانسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، واتفاقية حقوق الطفل، اتفاقية جنيف الثالثة والرابعة، اتفاقية الغاء كافية أشكال التمييز العنصري، اتفاقية الغاء كافة اشكال التعذيب ضد المرأة.

جدير بالذكر أن الأسيرة أبو كميل اعتقلت بتاريخ 18/10/2015، وذلك خلال مرورها على حاجز بيت حانون، لغرض زيارة ذويها داخل الأراضي المحتلة عام 1948، فهي من مواليد مدينة حيفا، وتحمل الهوية " الإسرائيلية "، وقد تزوجت في قطاع غزة منذ أكثر من 20 عاماً.

وأمضت الأسيرة أبو كميل اعتقالها في كل من سجن " الرملة وعسقلان والشارون والدامون، وهي أم لسبعة أطفال كان أكبرهم بعمر الرابعة عشرة وأصغرهم تركته رضيعاً لا يتجاوز السبعة شهور . 

انشر عبر