التحديثات

إصلاح الجهاد ترعى صلحًا عشائريًا في خان يونس

09 حزيران / يونيو 2019 12:51

لجنة اصلاح
لجنة اصلاح

وكالات

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في محافظة خان يونس ، صلحاً عشائرياً بين عائلتي " زغرب وأبو مصطفى ", وذلك على إثر خلاف بين الطرفين.

وعُقد الصلح في منزل المختار أبو رزق زغرب، بحضور جمع كريم من العائلتين ووفد من لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح في المنطقة وكان على رأسهم المختار أبو مهند عواد والمختار أبو عصام أبو سحلول وعدد من الوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح وأهل الحي.

أكد المختار عواد، حسب ما وصل "سوا"، خلال كلمة اللجنة " أن العفو والتسامح صفات أصلية بالمجتمع الفلسطيني ونابعة من ديننا الحنيف وتفويت الفرصة على من يريد إشعال الفتنة بين العائلات الفلسطينية، كما شكر المختار أبو رزق زغرب على كرمه وتنازله عن حقه ،كذلك شكر أحمد أبو مصطفى على سرعة الاستجابة للحل وإرضاء أبو ياسر زغرب.

وأشار المختار أبو عصام أبو سحلول إلى فضائل الإصلاح بين الناس وثوابه, مشدداً على ضرورة الصلح بين العائلات وقبول الصلح والمسامحة.

وأكدا كل من أبو ياسر زغرب وأحمد أبو مصطفى ،خلال كلمتيهما على إتمام الصلح بينهما وبداية صفحة جديدة من العفو والتسامح, شاكرين كافة الجهود التي بذلها رجال الإصلاح والمخاتير وأهل الخير من أجل إنهاء الخلاف فيما بينهما.

انشر عبر