التحديثات

السمنة تتفوق على التدخين كونها المسبب الأول للسرطان

13 آب / يوليو 2019 10:25

السمنة
السمنة

وكالات

كشف بحث جديد عن تجاوز السمنة التدخين كمسبب رئيسي للسرطانات الكبرى، بحسب ما أفادت صحيفة "ديلي تيلغراف".

ووجدت الدراسة أن زيادة الوزن تزيد من 4000 حالة إصابة بسرطانات الأمعاء والكلى والمبيض والكبد مقارنة بحالات التدخين.

وتشكل بريطانيا أعلى معدلات السمنة في أوروبا الغربية، مع ارتفاع سريع مقارنة بالولايات المتحدة.
حوالي 29% من البالغين في المملكة المتحدة يعانون من السمنة المفرطة، وثلث الأطفال يعانون من زيادة الوزن أو السمنة بعد مغادرتهم المدارس الابتدائية.
الدراسة الجديدة التي أجرتها شركة  cancer Reserch Uk، أظهرت أن الوزن الزائد يسبب حوالي 1900 حالة إصابة بسرطان الأمعاء أكثر من تلك التي يسببها التدخين، و1400 حالة أخرى من سرطان الكلى.

وخلصت الدراسة إلى أن مشاكل الوزن تسبب 460 حالة أخرى من سرطان المبيض مقارنة بحالات التدخين، و 180 حالة أخرى من سرطان الكبد.

وقالت ميشيل ميتشل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الخيرية: "مع انخفاض معدلات التدخين وارتفاع معدلات السمنة، يمكننا أن نرى بوضوح التأثير الحاصل في أزمة الصحة الوطنية.. يمكن أن ننشئ لأطفالنا جيلا خاليا من التدخين، ولكننا حققنا رقما قياسيا مدمرا في سمنة الأطفال، والآن نحن بحاجة لتدخل حكومي عاجل لإنهاء هذا الوباء".

كما حث سايمون ستيفنز رئيس هيئة الصحة الوطنية الوزراء على التحرك، محذرا من أن أي تقدم يمكن أن يكون إحرازا جيدا للبقاء على قيد الحياة، والتراجع عن وباء السمنة المتزايد بسرعة.

وقال الأطباء،  إن الاعتماد المتزايد على الوجبات السريعة والجاهزة، يمكن أن يعيق التقدم الطبي المستمر منذ عقود.
ووجدت الدراسات أن السمنة تسبب 13 نوعا من السرطان، ويبدو أنها تجعل بعض أنواع المرض أكثر عدوانية.
كما أنه تم الكشف في مجموعة أبحاث أن السمنة سجلت مستويات قياسية بين الأجيال الشابة، وأن عدد أنواع السرطانات المرتبطة بالسمنة ستكون الضعف في غضون عقدين ما لم يتم ضبطها. 
ويعد سرطان الأمعاء رابع أكثر السرطانات شيوعا، وكشفت الدراسة أن حوالي 4800 حالة كانت تصاب بالسرطان سنويا مرتبطة بالوزن الزائد، بالمقارنة مع 2900 حالة مرتبطة بالتدخين.

ووجدت الدراسة أن سرطان الكلى أصاب 2900 شخص نتيجة السمنة، بالمقارنة مع 1600 شخص يعزون للتدخين.

كما أشارت أرقام إحصائية منفصلة عن الدراسة، أن عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة تفوق على عدد المدخنين الآن من شخصين مقابل واحد.
ويحث مركز السرطان للأبحاث البريطاني مع أكثر من 40 مجموعة صحية الحكومة باتخاذ إجراءات خاصة، وقدم مقترحات لحظر الإعلانات غير المرغوب فيها على التلفزيون والإنترنت قبل الساعة 9 مساء.

انشر عبر