التحديثات

ثمانية معتقلين يواصلون إضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال رفضاً لاعتقالهم الإداري

17 كانون أول / يوليو 2019 11:37

اضراب
اضراب

يواصل ثمانية معتقلين في سجون الاحتلال إضرابهم عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم إدارياً، أقدمهم الأسير جعفر عز الدين من محافظة جنين المضرب عن الطعام منذ (32) يوماً، إضافة إلى سبعة معتقلين وهم: أحمد زهران وهو مضرب عن الطعام منذ (25) يوماً، والأسرى محمد أبو عكر، ومصطفى الحسنات، وحذيفة حلبية منذ (17) يوماً، علاوة على الأسيرين حسن محمد الزغاري وأشرف محمد الزغاري المضربين عن الطعام منذ تسعة أيام، وانضم إلى الإضراب يوم الرابع عشر من تموز/ يونيو 2019 الأسير جمال الطويل.

وأوضح نادي الأسير أن المعتقلين المضربين جميعهم أسرى سابقون، قضوا سنوات في معتقلات الاحتلال بين أحكام واعتقال إداري، ومنهم من خاض إضرابات سابقة عن الطعام، أبرزهم الأسير عز الدين الذي خاض أربع إضرابات سابقة، والأسير جمال الطويل الذي شارك في إضراب الأسرى الإداريين عام 2014.

ولفت نادي الأسير في تقرير صدر عنه الاثنين، إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال تفرض إجراءات عقابية وانتقامية بحق المضربين، من خلال حرمانهم من زيارة العائلة، وتعرقل تواصل المحامين معهم، وتنقلهم بشكل متكرر من معتقل إلى آخر، وتعزلهم في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، بالإضافة لقيام السجانين بمضايقات على مدار الساعة، وكل ذلك بهدف ثنيهم عن الاستمرار في خطوتهم الرافضة للاعتقال الإداري.

يُشار إلى أن عدد الأسرى الإداريين في معتقلات الاحتلال وصل إلى قرابة 500 معتقل إداري، منهم أسيرة إدارية واحدة وهي الأسيرة فداء دعمس من الخليل، وتقبع في معتقل "الدامون"، علماً أن غالبية الأسرى الإداريين يقبعون في معتقلات (عوفر، والنقب، ومجدو).

معلومات عن المعتقلين المضربين عن الطعام:

• المعتقل جعفر عز الدين (48 عاماً) وهو من محافظة جنين، معتقل منذ 30 يناير/ كانون الثاني 2019، وقد صدر بحقه أمر اعتقال إداري في اليوم الذي كان من المقرر الإفراج عنه، وهو الإضراب الرابع الذي ينفذه خلال سنوات اعتقاله السابقة، والبالغ مجموعها خمس سنوات، يُشار إلى أنه متزوج وله ثمانية أبناء، علماً أن يقبع في "معتقل عيادة الرملة".

• المعتقل أحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله، أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (15) عاماً، وهو متزوج وله أربعة أبناء، علماً أنه معتقل منذ شهر آذار/ مارس 2019. ويقبع اليوم في "عيادة معتقل الرملة".

• المعتقل محمد أبو عكر (24 عاماً) من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم، وهو معتقل منذ الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، وواجهة الاعتقال سابقاً.

• المعتقل مصطفى الحسنات (21 عاماً) من مخيم الدهيشة، أسير سابق اُعتقل ثلاث مرات، بين أحكام وإداري، واعتقاله الأخير كان في تاريخ 5 يونيو/ حزيران 2018 حيث صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري حتى الآن، علماً أنه تعرض لعدة إصابات برصاص الاحتلال، وما زال يعاني من آثارها.

• المعتقل حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس، وهو أسير سابق اعتقل ثلاث مرات، ويعاني من عدة مشاكل صحية سابقة حيث تعرض وهو طفل لحروق بليغة، كما وأُصيب في مرحلة من عمرة بمرض سرطان الدم وهو بحاجة إلى متابعة صحية حثيثة بعد أن شفي منه، علماً أن آخر تاريخ اعتقال له كان في العاشر من يونيو/ حزيران 2018.

• المعتقلان حسن الزغاري  وأشرف الزغاري وهما من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم،  والمعتقل حسن كان من المفترض أن يتم الإفراج عنه بعد قضائه مدة محكوميته البالغة سبعة شهور، وفي اليوم الذي كان من المقرر الإفراج عنه صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة ستة شهور وبعد انتهائها صدر بحقه أمر إداري آخر لمدة ستة شهور، علماً أن مجموع سنوات اعتقاله خمس سنوات، ويقبع اليوم في عزل معتقل "عوفر".

• المعتقل جمال الطويل وهو من محافظة رام الله والبيرة، أسير سابق قضى ما مجموعه (15) عاماً في معتقلات الاحتلال، غالبيتها كانت اعتقالات إدارية، وكان آخر تاريخ اعتقال له في الخامس عشر من مايو/ أيار 2018، وقد صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، وهو في الأمر الثالث والبالغ أربعة شهور، هذا وتحرم سلطات الاحتلال عائلته من زيارته منذ تاريخ اعتقاله، علماً أنه جزء من عائلته تعرضت للاعتقال. ويقبع اليوم في معتقل "النقب الصحراوي".

انشر عبر