التحديثات

تفاصيل بناء مستشفى ميداني قرب ايرز شمال غزة

20 كانون أول / يوليو 2019 01:15

ايرز
ايرز

وكالات

كشف موقع (المونيتور) عن موافقة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على قياسات أجريت  الأسبوع الماضي لبناء "مستشفى ميداني" لسكان غزة بالقرب من معبر إيرز على مساحة 40 دونما، كجزء من التفاهمات مع حماس .

وذكر الموقع انه سيتم إنشاء المستشفى كأي مشروع اقتصادي في قطاع غزة، بتمويل قطري، لكن البنية التحتية والمعرفة والخبرة والموارد لمنظمة أمريكية.

وتابع : "المنظمة المشرفة تدعى NGO FRIENDSHIP، ومعظم أعضائها هم متطوعون من جميع أنحاء العالم يأتون إلى مناطق الحرب أو إلى مناطق المجاعات لمساعدة المواطنين"

ونوّه  إلى أن المنظمة قامت  في السنوات الأخيرة بتشغيل مستشفى ميداني في سوريا، وبعد انتهاء القتال تقرر نقله إلى قطاع غزة، موضحة "بهذه الطريقة سيتم استيراد المباني والخيام والمعدات والطاقم الطبي والتمريضي من سوريا إلى غزة، سيكون هناك 16 قسمًا متقدمًا للمرضى الداخليين وسيتم إدارته بواسطة فريق طبي دولي".

وأكد أن المستشفى الميداني الجديد لن يحل محل مستشفى الشفاء في غزة أو المستشفيات في رفح وخان يونس، على الرغم من أن المستشفى سيكون به قسم للولادة وجناح للأطفال وأقسام داخلية، إلا أنه سيشخص بشكل رئيسي المرضى المصابين بأمراض وراثية أو أمراض مزمنة تهدد حياتهم ويحولهم لتلقي العلاج المنقذ للحياة في إسرائيل أو إلى مستشفيات في شرق القدس والضفة الغربية.

وذكر وفقا لمصدر أمني أسرائيلي أنه يمكن لإسرائيل السيطرة على المستشفى خلال خمسة دقائق دون الحاجة لمعرفة من يعمل هناك ومن الذي يدخل المستشفى، على الرغم من أن الأرض التي سيقام عليها المستشفى الميداني تخضع رسميا لسيطرة حماس.

وأضاف : "عرضت إسرائيل على السلطة الفلسطينية أن تكون جزءًا من المشروع، "لكن أبو مازن يعارض أي اتصال مع حماس وأي اتصال مع قطاع غزة، لأنه قرر الانسحاب من قطاع غزة تمامًا".

ترجمة : مؤمن مقداد   
انشر عبر