التحديثات

الإفراج عن الأسير إياد أبو ريدة بعد 10 سنوات من الأسر

24 أيلول / يوليو 2019 10:32

أبو ريدة
أبو ريدة

خاص_ إذاعة صوت الأسرى:

أفرجت سلطات الاحتلال أمس عن الأسير إياد محمد أبوريدة (36)عاماً، من خانيونس جنوب قطاع غزة؛ بعد قضائه مدة محكوميته البالغة خمس سنوات، وكان أبوريدة اُعتقل سابقاً في سجون الاحتلال الإسرائيلي خمس سنوات أيضاً.

وقد استقبلت الجماهير الأسير المحرر إياد أبو ريدة عبر بوابة "ايرز" الصهيونية، شمال قطاع غزة ، وسط صيحات التكبير والتهليل. 

"الإعلام الحربي" شارك المحرر إياد أوريدة  وعائلته ورفاقه، فرحتهم ، حيث سجلت كاميراته، اللحظات الأولى التي سجد فيها لله متضرعاً، وحامداً إياه على نعمته،  قبل أن يحمله الشباب الذين خرجوا منذ ساعات الصباح الباكر حتى ساعات المساء في انتظار لحظة الإفراج عنه واستقباله استقبال الأبطال بحمله فوق أعناقهم وهم يهللون ويكبرون، مرددين شعارات الحرية للأسرى رغم أنف الاحتلال الصهيوني.

وخلال اتصال مع إذاعة "صوت الأسرى" تحدث عن معاناة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال مؤكداً أن أوضاعهم تزداد سوءاً بسبب الممارسات العنصرية المُمنهجة التي تمارس بحقهم وتحرمهم من أبسط حقوقهم الآدمية"، مؤكداً أن الأسرى ليس إلا طلب وحيد العمل بكل الطرق والوسائل على تحريرهم من سجون الاحتلال، متمنياً من الله العلي العظيم ان يمن على الأسرى القابعون في سجون الاحتلال بالحرية في القريب العاجل.

وكان الأسير إياد محمد أبوريدة ، القاطن بمنطقة خزاعة شرق مدينة خان يونس اُعتقل بتاريخ 23 من يوليو 2014م، خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

ووجه للمحرر أبوريدة  عدة تهم كان من بينها تهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي،  فتم الحكم النهائي عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام.

والجدير ذكره أن المحرر إياد أبوريدة هو شقيق الشهيد المجاهد نضال أبوريدة، وكان قد تعرض في عام 2006 لمحنة الاعتقال، حيث أفرج عنه في عام 2011م، ليعاد اعتقاله في 2014 م، ليكون مجموع سنوات اعتقاله عشرة سنوات قضاها متنقلاً في سجون الاحتلال الصهيوني.

انشر عبر