التحديثات

اشتية ينهي الجدل : الفصل الدراسي في موعده

05 تشرين أول / أغسطس 2019 12:38

طلبة مدرسة
طلبة مدرسة

وكالات

انهى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ظهر اليوم الاثنين، الجدل بشأن موعد بدء العام الدراسي الجديد ليقرر ان العام الجديد سيبدأ في موعده.

وقالت مصادر خاصة ل"فلسطين اليوم" انه قد  تقرر بدء العام الدراسي الجديد في موعده ، ليرفض اشتيه مقترح نقابة المعلمين التي طالبت بالتأجيل وفقاً للظروف الاقتصادية التي يمر بها شعبنا ولدعم صمود المعلمين .

 

وأكد في مستهل جلسة الحكومة ان العام الدراسي سيبدأ في موعده، وسندرس مع اتحاد المعلمين كيفية المساعدة في رفع المعاناة عن المعلمين، وقال: "على أكتافهم تبنى الأجيال".

وأعلن اشتية ، أن الحكومة بصدد تثبيت 1145 معلما ومعلمة يعملون على بند العقود، وتوظيف 1700 معلم ومعلمة جدد، بالاتفاق بين وزارتي المالية والتربية والتعليم.

ويشار الى ان بدء العام الدراسي الجديد في ال25 من آب في كافة الاراضي الفلسطينية .

عاهد الدلو عضو الأمانة العامة لإتحاد المعلمين قال في تصريحات سابقة  ان الاتحاد طالب وزارة التربية والتعليم بتأجيل افتتاح العام الدراسي إلى بداية شهر أيلول المقبل، ضمن الإجراءات التي يتخذها الاتحاد لدعم صمود المعلمين في غزة والضفة والقدس على حد سواء ، ولتحسين ظروفهم المعيشية بعد قرار تقليص الرواتب.

وبين الدلو خلال تصريحات خاصة لمراسلنا" ان اتصالاً قد جرى اليوم بين محمد أشتيه رئيس الوزراء والأمين العام سائد زريقات حيث تم مناقشة مطالب المعلمين .

وأشار الى ان رئيس الوزراء اعلن عن تضامنه مع مطالب المعلمين،  وتم تحديد لقاء لإستكمال المشاورات يوم الاثنين القادم ، وعلى اثر الاجتماع سيتم الإعلان عن النتائج .

وأوضح الدلو ان لدى الاتحاد جملة من المطلب تخص المحافظات الجنوبية "قطاع غزة ومن ابرزها بحث قضية التقاعد المالي لعدد كبير من المعلمين ، بالإضافة الى بحث الازمة المالية وان تكون هناك رؤية لزيادة النسبة او البحث عن حلول أخرى منها خيارات تقليص أيام الدوام والأنشطة التي تقوم الوزارة يوم السبت في غزة .

مؤكداً ان هناك العديد من  الإجراءات الأخرى لن يكشف عنها وسيتم الكشف عنها بعد الاجتماع يوم الاثنين مع رئيس الوزراء.

انشر عبر