التحديثات

القيادي قعدان يصارع الموت بعد امتناعه عن شرب الماء .. والإعلان عن انضمام أسيرين للإضراب عن الطعام

22 أيلول / أغسطس 2019 11:44

اضراب خطر
اضراب خطر

خاص_ إذاعة صوت الأسرى:

يواصل الأسير القيادي في حركة الجهاد الإسلامي "طارق قعدان" من مدينة جنين، في الضفة الغربية المحتلة، إضراباً مفتوحاً عن الماء لليوم الثاني بالتزامن مع إضرابه عن الطعام لليوم الـ23 على التوالي رفضاً للاعتقال الإداري، وبإضرابه عن شرب الماء يدخل الأسير قعدان مرحلة الخطر الشديد؛ حيث إن الفترة الزمنية التي تفصل الإنسان عن الموت في حال امتناعه عن شرب الماء قد لا تتجاوز الثلاثة أيام، وهذا يعني أن الأسير قعدان لا يفصله عن الموت إلا ساعات.

هذا وقد أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسيرين أنس عواد (32 عاماً) من قرية عورتا قضاء مدينة نابلس، وإياد بزيع (33 عاماً) من مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، قد شرعا بإضراب مفتوح عن الطعام منذ 14 يوماً احتجاجاً على عزلهما، مبينة أن الأسير عواد بدأ يعاني من ضعف وهزال في جسده وفقد من وزنه أكثر من 10 كغم، والأسير عواد معتقل منذ تاريخ 28/3/2018 وجرى عزله منذ آذار الماضي، أما عن الأسير بزيع فهو معتقل منذ تاريخ 23/10/2017 ومعزول منذ شهر نيسان الماضي، ويقبعان حالياً داخل زنازين عزل معتقل "إيشل" بظروف صعبة.

وبالإعلان عن إضراب الأسيرين عواد وبزيع؛ يرتفع عدد الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى عشرة، حيث يواصل ثمانية أسرى آخرون إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري  في ظروف صحية واعتقالية خطيرة وصعبة للغاية، وتجري بحقهم يوميا جملة من الإجراءات التنكيلية التعسفية بهدف كسر إرادتهم وثنيهم عن مواصلة إضرابهم، أقدمهم الأسير حذيفة حلبية 28 عاماً من بلدة أبو ديس قضاء القدس المضرب منذ 53 يوما، والأسير أحمد غنام وهو مضرب منذ (40) يوماً، وسلطان خلوف منذ (36) يوماً، وإسماعيل علي منذ (30) يوماً، ووجدي العواودة منذ (25) يوماً، وطارق قعدان منذ (23) يوماً، علاوة على الأسيرين ناصر الجدع المضرب منذ (16) يوماً، وثائر حمدان منذ 11 يوماً.

انشر عبر