التحديثات

د. شبير: استشهاد السايح جريمة إعدام طبي

10 أيلول / سبتمبر 2019 12:40

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

اعتبر د. عبد الكريم شبير الخبير في القانون الدولي أن استشهاد الأسير بسام السايح (46 عامًا) من مدينة نابلس؛ داخل سجون الاحتلال ليس جريمة جديدة؛ تضاف إلى جرائم الإعدام الطبي نتيجة الإهمال.

وشدد د. شبير خلال حديثه لإذاعة صوت الأسرى على أن ارتقاء السايح جريمة ضد الإنسانية، مؤكدًا أن 65 شهيدًا ارتقوا نتيجة الإهمال الطبي وعدم تقديم الرعاية الطبية للأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال حسب اتفاقية جنيف الرابعة.

ودعا إلى تدويل القضية في المحافل الدولية والقضاء، لافتاً إلى أنه لم يتم ملاحقة الاحتلال ولم يفتح لهم قضية إجرائية حقوقية أمام محكمة القضاء الدولي.

واعتبر أن ملف الأسرى المرضى لم يأخذ حقه الطبيعي في القضاء الدولي، مطالباً بالتقدم ببلاغات وشكاوى للمدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية.

ودعا إلى تشكيل لجنة طبية دولية تتابع ملف الأسرى المرضى وتحويل الملفات إلكترونياً إلى الهيئة الوطنية العليا ومؤسسات حقوق الإنسان وتحميلهم الواجب الوطني والمسؤولية الحقوقية عنها.

انشر عبر