التحديثات

مسيرة في برقين دعما للمضربين عن الطعام

20 تشرين أول / سبتمبر 2019 04:24

مسيرة برقين
مسيرة برقين

إذاعة الأسرى - خاص

شارك عشرات المواطنين عقب صلاة الجمعة، في وقفة تضامنية مع الأسيرين المضربين عن الطعام سلطان خلوف وطارق قعدان، في بلدة برقين جنوب غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة

ورفع المشاركون في الوقفة أمام منزل الأسير المهندس سلطان خلوف صور له وللأسير القيادي طارق قعدان والأسرى المضربين عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري.

ودعا المتحدثون وعلى رأسهم القيادي المحرر خضر عدنان المؤسسات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها إزاء ما يتعرض له الأسرى من ظلم ممنهج في سبيل النيل من كرامتهم، خاصة الأسرى الإداريين.

وأكدوا على ضرورة العمل على إطلاق سراحهم، ووقف سياسة الاعتقال الاداري والإهمال الطبي وسياسة القمع، مؤكدين على الاستمرار في تنظيم الفعاليات حتى الاستجابة لمطالبهم .

من جانبه أكد القيادي خضر عدنان لإذاعة صوت الأسرى أن المسيرة الأسبوعية تنظم في برقين لاستشعار الخطر الذي يتعرض له الأسير سلطان خلوف، منوها إلى أن الفعاليات القادمة ستكون في عرابة نصرة للقيادي المضرب طارق قعدان.

وأشار إلى طول فترة إضراب الأسيرين خلوف (65يومًا)، وقعدان (52يومًا) وهو ما يثير القلق حول وضعهما الصحي.

وخلال حديثه لإذاعتنا عرج عدنان على موضوع الخطوة المطلبية التي يخوضها الأسرى داخل السجون مشددا على أنها يجب أن تحظى بالدعم والتأييد من قبل الكل الفلسطيني لأنها تصب في مصلحة الأسرى جميعا، في إشارة إلى خطوة الاضراب الجماعي رفضا لأجهزة التشويش المسرطنة وللمطالبة بتركيب أجهزة هواتف عمومية داخل السجون؛ إضافة إلى تحسين الظروف الاعتقالية للأسرى، والتراجع عن الاجراءات العقابية بحق المضربين.

يذكر أن أكثر من 140 أسيرا يخوضون اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ عدة أيام وسط تعنت الاحتلال في الاستجابة لمطالبهم العادلة.

انشر عبر