التحديثات

القيادي عدنان: الأسير مصعب الهندي يربك الجسم الإسرائيلي بكامله

06 آب / ديسمبر 2019 04:17

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خضر عدنان "إن الأسير مصعب الهندي بهذه الأثناء يربك الجسم القضائي العبري ممثلا بما يسمى "محكمة العدل العليا" والمخابرات الاحتلالية والجسم الطبي الإحتلالي الذي يمارس دور السجان في مشفى كابلان بمغتصبة "رحوفوت"".

 وأضاف الشيخ في تصريحات صحفية: إن منظومات احتلالية تتخبط، تحويل للإداري.. تجميد الاعتقال الإداري له وسحب السجانين.. قرار نقل لمشفى فلسطيني.. إلغاء قرار النقل للمشفى الفلسطيني.. قرار أمني احتلالي يكسر قرار "العليا" وإعادة السجانين.. نحن امام تخبط إحتلالي.

وتابع: ما أكرمكما أخوي أحمد زهران ومصعب الهندي وأنتما تحاولان وتجترحان وتتفانيان عطاءً للحرية والعزة والكرامة، ما أكثر المقصرين فينا تجاهكم وإخوتنا في الأسر حتى قضى أبو دياك شهيدا فنعاه القادة وغابوا عنكما ووجع صحبكم معتصم رداد والشوبكي والموقدي وابو وعر وموسى وابو خرج والمرضى في السجون.

وتساءل عدنان مستنكراً "يا ترى هل استنفذ رئيس الحكومة د.محمد اشتية خطواته انتصارا لابن بلدته تل في نابلس مصعب الهندي؟!"

وتابع تساؤلاته الاستنكارية "يا ترى هل زار الدكتور اشتية ذوي الأخ الأسير المضرب مصعب الهندي في بلدتهما "تل" في نابلس أم ينتظر الكل أن ينعوه لنا بتغريدة ٌحزينة عبر التويتر كما فعلوا يومي السايح وأبو دياك؟!"

يدخل مصعب الهندي (29 عاما) المنحدر من قرية تل قرب مدينة نابلس يومه 76 في الإضراب عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري (ملف الاعتقال سري) الذي مضى عليه نحو ثلاثة شهور.

انشر عبر