التحديثات

3 أسرى يعيشون أوضاعاً صحية سيئة بسجون الاحتلال

15 نيسان / يناير 2020 03:44

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء أن 3 أسرى يقبعون في عدة سجون إسرائيلية يعانون من أوضاع صحية سيئة للغاية نتاجًا لما يتعرضوا له من استهتار طبي متعمد من قبل إدارة معتقلات الاحتلال وتركهم فريسة للأمراض.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أن من بين الحالات التي رصدها تقرير الهيئة حالة الأسير مصطفى البنا (31 عاما) من مخيم جباليا بقطاع غزة، والقابع في معتقل "عسقلان" حيث يعاني الأسير من وضع صحي مقلق، وذلك بعد اصابته بجلطة قلبية خلال شهر آب الماضي وقد خضع لعملية زراعة جهاز ناظم لنبضات القلب، لكنه لا زال بحاجة ماسة لمتابعة طبية حثيثة لحالته.

علمًا أن الأسير البنا خلال تواجده بمعتقل نفحة عانى من اهمال طبي ومن مماطلة بتقديم العلاج وتحويله للمستشفى رغم مطالباته المستمرّة بإجراء الفحوص الطبيّة له، لشكواه من آلام في الصدر وارتفاع في ضغط الدم، لكن إدارة المعتقل لم تكترث لحالته.

أما عن الأسير داوود مناصرة (22 عاماً) من بلدة بني نعيم قضاء الخليل، فهو يعاني منذ ستة أشهر من مرض البهاق وقد بدأ لون جلده يتغير، وقد راجع عيادة معتقل "النقب" أكثر من مرة وتم فحصه، لكن لغاية اللحظة لم يتم تزويده بالدواء لعلاجه. 

في حين، تراجع الوضع الصحي للأسير أحمد التعمري (24 عاماً) من مدينة بيت لحم، والقابع حالياً في معتقل "النقب"، وعلى إثرها جرى نقله إلى مشفى "سوروكا" الإسرائيلي، وتبين أنه يعاني من تضخم في الغدد اللعابية تؤثر على حالته، وتم إجراء عملية جراحية له، لكن لا يزال يشتكي من آلام مكان إجراء العملية وبحاجة لمتابعة طبية لوضعه.

انشر عبر