التحديثات

بشكل مفاجئ..

الاحتلال يفرج عن الأسير القائد السعدي

05 نيسان / فبراير 2020 05:32

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني اليوم الأربعاء عن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية الشيخ بسام السعدي (61 عاما) قبل موعد الإفراج عنه بيوم واحد.

وقالت عائلة السعدي ل"فلسطين اليوم" إن الاحتلال استبق موعد الإفراج عن الشيخ كي لا يتم الترتيب لاستقباله في المخيم كما كان مقررا يوم غد بإقامة حفل استقبال حاشد له.

وبحسب العائلة فإنه من المتوقع وصوله بعد ساعات إلى المخيم، بحسب ما وصلهم من الإسرى في القسم الذي خرج منه.

واعتقل السعدي في أذار/مارس 2018 بعد مطاردة لخمس سنوات، وحكم عليه بالسجن عامين بتهمة الانتماء والعضوية والقيام بنشاطات في صفوف حركة الجهاد الإسلامي.

تجدر الإشارة إلى أن القيادي السعدي يعتبر أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة، وكان اعتقل سابقاً أكثر من عشر مرات، وأمضى قرابة 15عاماً في سجون الاحتلال ما بين اعتقالاتٍ إدارية وأخرى فعلية، وقد كان أحد مبعدي مرج الزهور، كما واستشهدت والدته وولديه التوأم إبراهيم وعبد الكريم في الانتفاضة الأولى، وتعرضت زوجته للاعتقال ثلاث مرات، وأمضت في الأسر ما مجموعه ثلاث سنوات.

انشر عبر