التحديثات

الاحتلال يسمح للأسرى القاصرين بإجراء محادثات مع ذويهم

04 حزيران / أبريل 2020 06:00

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية قراراً بالسماح للأسرى القاصرين بإجراء محادثات هاتفية مع ذويهم مرة كل أسبوعين.

وجاء قرار المحكمة بعد جلسة انعقدت أمس جلسة للنظر في الالتماس قدمه "مركز الدفاع عن الفرد- هموكيد" بالتعاون مع 5 مؤسسات حقوقية، طالبت بالسماح للأسرى بإجراء محادثات مع عائلاتهم في ظل منع الزيارات بسبب تفشي وباء كورونا.

ووفقاً لقرار المحكمة ستترتب هذه المحادثات الهاتفية بين الأسرى القاصرين وذويهم بشكل دوري، بدون أي حاجة للتنسيق أو تقديم الطلب من طرف الأسرى

وأعلنت سلطات الاحتلال منتصف الشهر الماضي بدء العمل بأنظمة طوارئ تمنع زيارات المحامين وأفراد العائلة للمعتقلات والسجون كجزء من وسائل منع انتشار فيروس الكورونا.

وأكدت المحامية نادية دقة من "هموكيد": "في هذا الوضع من انعدام اليقين، وبينما كلنا قلقون من انتشار الفيروس، الأشخاص المصنفون كسجناء أمنيين يقبعون في ظلمة تامة. ليس لدى عائلاتهم أية وسيلة لمعرفة أوضاعهم، وليس لديهم أية وسيلة لمعرفة ماذا يحدث من أفراد عائلاتهم في زمن الوباء. احتجاز السجناء في هذا الوضع هو انتهاك لحقهم بالحياة العائلية وحقهم بالكرامة".

انشر عبر