التحديثات

المحرر الشماس: أوضاع الأسرى صعبة للغاية فى سجون الاحتلال

07 نيسان / يناير 2016 09:18

تنزيل
تنزيل

خاص_صوت الأسرى

قال الأسير المحرر أمير الشماس من الخليل إن أوضاع الأسرى فى المعتقلات والسجون الصهيونية صعبة للغاية ، وإن حالة من التذمر والغضب تنتاب الأسرى بفعل سياسة إدارة مصلحة السجون الصهيونية بحقهم ،أبرزها منع إدخال الأغطية والملابس الشتوية لهم مع اشتداد البرد القارص وما تفتقره أقسام السجون لكافة وسائل التدفئة والحياة الكريمة، إضافة إلى الاقتحامات المفاجئة للأقسام بحجة البحث عن أجهزة خلوية وأغراض مخالفة وأسباب باطلة.

وأكد المحرر الشماس خلال حديثه لإذاعتنا أن المعاناة تطال الأسرى المضربين عن الطعام من خلال التضيق عليهم وعدم تحقيق مطالبهم العادلة في الحرية والعلاج وتحسين ظروف اعتقالهم السيئة التي أضرب من أجل ذلك عدد من الأسرى ومنهم من يواصل المعركة،كما يتعامل الاحتلال مع المضربين بطريقة إجرامية لحظة نقلهم الى المشفى ،ويرقد الأسير المضرب فى حالة صحية متردية ومتدهورة مكبل من يده وساقه ويكون محاط بعدد من السجانين ،وتطرق المحرر الشماس إلى المراوغة والوعود الكاذبة فى تلبية مطالب الأسرى من أجل فك إضرابهم وثنيهم عن مواصلة المعركة.

ووجه الشماس رسالة إلى إخوانه الأسرى المضربين عن الطعام  ،طالبهم من خلالها بضرورة الصبر والثبات أمام عنجهية ووحشية الاحتلال ،مشيرا إلى أن إدارة السجون تكون مضغوطة ومنزعجة من إضراب الأسرى دون أن تظهر ذلك لهم.

يذكر أن الأسير أمير الشماس أفرج عنه الاحتلال قبل أسبوع من سجونه، وبعد اعتقال استمر مدة  28 شهرا في الاعتقال الادارى دون إبلاغ عائلته بموعد الإفراج عنه،  كما أنه خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام لمدة (90 يوما) احتجاجا على الاعتقال الإداري.

انشر عبر