التحديثات

"الجهاد"صمت المجتمع الدولي شجع الاحتلال على الاستهتار بحياة الأسرى

22 تموز / أبريل 2020 02:24

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

حملت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة استهداف الأسرى الفلسطينيين داخل السجون والمعتقلات والاستهتار بحياتهم.

وأكد مسؤول ملف الأسرى بالحركة الدكتور جميل عليان في تصريح صحفي الأربعاء أن "الاحتلال يواصل سياسة الإهمال الطبي ضد الأسرى في سجونه، ضارباً بعرض الحائط كل النداءات التي تطلقها مؤسسات حقوق الإنسان بهذا الاتجاه"، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن ظروف استشهاد الأسير نور جابر البرغوثي في سجن النقب".

وشدد عليان على أن "أسرانا هم خندق المواجهة المتقدم دفاعاً عن القدس والقضية الوطنية الفلسطينية"، قائلا: "نحن معهم، ولن نتركهم وحدهم، وسنزيح الغمة عنهم بمشيئة الله".

وبين أن "الأسرى يواجهون بعزيمةٍ وثبات صلف الاحتلال الممارس ضدهم، ومخاطر انتشار وباء كورونا في مجتمع الكيان".

واعتبر مسؤول ملف الأسرى في حركة الجهاد الإسلامي أن "صمت المجتمع الدولي وتراخيه أمام مسؤولياته الأخلاقية والقانونية، هو الذي شجع العدو على الاستهتار بحياة".

وأُعلن صباح اليوم الأربعاء، عن استشهاد الأسير البرغوثي (30) عاما من سكان قرية عابود برام الله، في الضفة الغربية داخل سجن "النقب الصحراوي"، نتيجة تأخر إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي بإسعافه إثر سقوطه مغميًا عليه.

انشر عبر