التحديثات

"مهجة القدس": الأسير رداد يعاني وضعا صحيا سيئا

20 تموز / يونيو 2020 03:37

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم، أن الأسير المريض معتصم طالب داود رداد (38 عاماً) من بلدة صيدا قضاء مدينة طولكرم، يعاني من وضع صحي سيء جداً نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد والمعاملة السيئة من قبل إدارة السجن بحقه وبحق باقي الأسرى المرضى الذين يقبعون في سجن عيادة الرملة.  

وأوضحت مهجة القدس أن المجاهد معتصم رداد ومن خلال رسالة حديثة وصلت منه، ما زال يعاني من التهابات حادة ومزمنة بنسبة كبيرة وعالية في الأمعاء، ونسبة الدم منخفضة وغير منتظمة نتيجة النزيف الدائم والمستمر، وأن جهاز المناعة عنده ضعيف جداً، ويعاني من آلام مستمرة في أنحاء الجسم وعدم استقرار بشكل عام بوضعه الصحي، ويعاني من آلام وأوجاع شديدة بسبب الدسك حيث يوجد خلل كبير في الفقرة الثالثة والرابعة والخامسة مما يتسبب بآلام كبيرة له، إضافةً لهشاشة في العظام، وعدم انتظام دقات القلب.  

وأضاف الأسير رداد في رسالته أن أوضاع الأسرى المرضى القابعين معه في السجن سيئة جداً بسبب تعامل إدارة السجن معهم بحجة جائحة كورونا، وهم بحاجة للكانتينا بسبب وجود أسرى مصابين موجودين معهم في القسم.  

جدير بالذكر أن الأسير معتصم رداد من مواليد 11/11/1982م؛ وهو أعزب، واعتقل من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 12/01/2006م، وحكم عليه بالسجن الفعلي عشرين عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال الصهيوني، ويُصنف ضمن الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال الصهيوني إذ يعاني من سرطان في الأمعاء ونزيف حاد دائم ومستمر ومزمن، إضافة لعدة أمراض أخرى - ضغط الدم وعدم انتظام دقات القلب والكولسترول وهشاشة في العظام- أصيب بها وهو في الأسر نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد الذي تنتهجه سلطات الاحتلال بحقه وبحق باقي الأسرى المرضى في السجون.  

انشر عبر