التحديثات

المركز الفلسطيني يطالب بالإفراج عن الأسرى خاصة المرضى منهم

08 آب / يوليو 2020 04:02

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

حمل المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، اليوم الأربعاء، المسؤولية الكاملة للاحتلال الإسرائيلي عن استشهاد الأسير المريض سعدي الغرابلي، داخل سجونه.

 وكانت حكومة الاحتلال قد اعتقلت الأسير الغرابلي عام 1994، وهو من سكان مدينة غزة، وحكمت ضده بالسجن مدى الحياة، فيما أعلن عن استشهاده صباح اليوم، في مستشفى "كابلان" بالداخل المحتل، بسبب سياسة الإهمال الطبي الإسرائيلي.

وأعرب مركز حقوق الانسان، عن قلقه البالغ من أن تكون سلطات الاحتلال قد ماطلت في توفير العلاج الطبي الملائم والسريع للأسير قبل وفاته.

وأدان تجاهل الدعوات المتكررة لسلطات الاحتلال حول إطلاق سراحه، بعد ان تغلل بجسده المرض، منها السرطان، ووصول حالته الصحية للخطر.

وذكر المركز الحقوقي الموكل بمتابعة حالة الأسير، أن سلطات الاحتلال رفضت طلب المركز في متابعة حالته، والاطمئنان على صحته المتدهورة.

وأوضح ان حكومة الاحتلال تنتهك اتفاقية جنيف الرابعة وخاصة المادتين 85، 125، التي تدعو لتوفير كافة سبل الحماية للأسرى.

كما وحمل المركز المسؤولية الكاملة لحكومة الاحتلال الإسرائيلية عن حياة عشرات المعتقلين المرضى الذين يواجهون نفس المصير.

وطالب المركز الفلسطيني، اللجنة الدولية للصليب الأحمر بزيادة فعالية متابعتها لأوضاع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال وظروف احتجازهم.

وحث المجتمع الدولي بضرورة الضغط على دولة الاحتلال للإفراج الفوري عن المعتقلين، خاصة النساء والأطفال والمرضى، ومن أمضوا ثلثي المدة، وتوفير الرعاية الصحية لهم.

انشر عبر