التحديثات

في ذكرى ارتقائه الثانية والعشرين

أسرة "الاستقلال" تكرّم عائلة الشهيد القائد هاني عابد

06 تشرين ثاني / نوفمبر 2016 08:54

25e04f61-c6bb-4b23-aed5-32c826614cd6
25e04f61-c6bb-4b23-aed5-32c826614cd6

غزة/ الاستقلال

كرّمت أسرة صحيفة "الاستقلال" عائلة الشهيد القائد هاني عابد لمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لارتقائه شهيدا في التفجير الذي استهدف سيارته في الثاني من تشرين ثاني/ نوفمبر 1994 بخانيونس.

وترأس رئيس تحرير "الاستقلال" الصحفي خالد صادق وفد طاقم الصحيفة، فيما كان في استقبالهم زوجة الشهيد وعددا من أبنائه.
واستعرض الصحفي صادق الذي واكب مرحلة تأسيس الصحيفة بجانب الشهيد "عابد" عددا من المواقف التي عايشها مع الشهيد، مشيداً بدوره في إرساء منظومة الإعلام الفلسطيني المقاوم ليأخذ دوره في تعزيز خيار المقاومة وتعزيز وعي الجماهير حول ما يحاك للقضية الفلسطينية من مؤامرات لصالح المشروع الاستعماري الغربي في المنطقة والمتمثل في "إسرائيل".
وأكد الصحفي صادق على أن ذكرى استشهاد القائد "عابد" تتزامن هذا العام مع صدور العدد (1000) من الصحيفة، مشددا على أن هذا الإنجاز ما كان ليتأتى لولا إيمان القائمين على مؤسسة "الاستقلال" والعاملين فيها بأهمية الرسالة التي تقدمها الصحيفة لفلسطين ولمشروع الإعلام المقاوم.
وتابع رئيس التحرير القول بأن "الاستقلال" التي خُضّبت صفحاتها بدماء العديد من أبنائها الشهداء وفي مقدمتهم القائد "عابد" لا يمكن أن تنكفئ أو تتنكّب لدرب الشهداء مهما عظُمت التضحيات، وستظل وفية لهذا المشروع الذي بدأ في التعاظم أمام مشاريع الهزيمة والانكسار.
من جانبها ثمّنت (أم معاذ) زوجة الشهيد القائد هذه الزيارة، معبّرة عن فخرها بأسرة "الاستقلال" التي ظلت وفيّة لدماء زوجها ونهجه المقاوم، مشيرة إلى أن "أبو معاذ" كان يواصل الليل بالنهار في سبيل أن ترى "الاستقلال" النور.
كما استعرضت (أم معاذ) العديد من الجوانب المميزة في حياة الشهيد الراحل، مجددة العهد على مواصلة دربه، متمنية لأسرة "الاستقلال" مزيدا من التقدم والازدهار.
وفي ختام الزيارة قدمت أسرة صحيفة "الاستقلال" درع المحبة والوفاء لعائلة الشهيد القائد "عابد" تكريماً لروحه الطاهرة التي قدمها رخيصة من أجل الله ولرفعة هذا الدين ودفاعا عن عدالة قضية فلسطين القضية المركزية للأمة الإسلامية والعربية. 
ويشار هنا أن الشهيد عابد وهو من قادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ويعتبر أول معتقل سياسي في سجون السلطة الفلسطينية، قد ارتقى شهيدا بعد صدور العدد الثاني من صحيفة "الاستقلال" في تفجير إسرائيلي لسيارته بخانيونس.

25e04f61-c6bb-4b23-aed5-32c826614cd6 8a3ab7d8-ee96-4075-bb3e-1cb8206b79bb 5f7e3bd8-1afa-45aa-bf45-16ea829a37ea f6ebcc36-c107-49ba-a3fa-e51359a2fe53
انشر عبر