التحديثات

66 % من الفلسطينيين يؤيدون مبادرة الأمين للجهاد الإسلامي و62% مع إلغاء اتفاق أوسلو

06 تشرين ثاني / نوفمبر 2016 10:55

الامين العام د. رمضان شلح
الامين العام د. رمضان شلح

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

أظهر استطلاع للرأي العام الفلسطيني أجراه مركز وطن للدراسات والبحوث في الربع الرابع من عام 2016 بعنوان اتجاهات آراء الفلسطينيين حول المبادرات والمواقف السياسية ، والذي تناول أهم النقاط التي جاءت في مبادرة الدكتور رمضان شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي والذي تبين من اراء الجمهور الفلسطيني أن النسبة الأكبر مع مبادرة الدكتور رمضان شلح حيث تبين أن نسبة 65.5% مؤيد للمبادرة وأن 31.7 غير مؤيد لها وأن 2.8% لم يبدوا آراءهم في المبادرة .

 وحول تفاصيل أهم البنود فيما جاء بالمبادرة كانت النتائج كالتالي:

تبين أن 61.9% من أفراد العينة مع الغاء اتفاق أوسلو من قبل السلطة في حين 33.7% غير مؤيدين لإلغاء الاتفاق وأن 4.4 % لا رأي لهم .

وفي سؤال حول مدى امكانية قيام السلطة بإلغاء اتفاق أوسلو تبين أن نسبة 25.7% يرون بإمكانية قيام السلطة بإلغاء اتفاق أوسلو ونسبة 68 % لا يرون بإمكانية ذلك وأن 6.3% لا رأي لهم.

وفي سؤال حول اراء أفراد العينة في المشكلة الأكبر التي أضرت بالفلسطينيين أجاب 68.1% بأنه الانقسام الفلسطيني في حين اجاب 21.5% بأن المشكلة الأكبر التي أضرت بالفلسطينيين هو اتفاق أوسلو كما أجاب ما نسبته 7.9% بأنه الربيع العربي وأن 2.5% اعتبروه أسباب أخرى.

 كما تم سؤال أفراد العينة حول تأييدهم لقيام منظمة التحرير بسحب الاعتراف بدولة اسرائيل أجاب 74.4 % ما بين مؤيد ومؤيد بشدة بأن تقوم المنظمة بسحب الاعتراف بدولة اسرائيل  كما أجاب 24.7% ما بين غير مؤيد وغير مؤيد بشدة وأن 1% لا رأي لهم .

وفي سؤال حول مدى تفاؤل أفراد العينة حول استطاعة منظمة التحرير بالقيام بسحب الاعتراف بدولة اسرائيل أفاد 66.1% بأنه غير متفائل وأن 29.3% متفائل وأن 4.6% لا رأي لهم .

وتم سؤالهم بأنه حسب وجهة نظرك أن منظمة التحرير بحاجة إلى صياغة جديدة لإعادة بناءها أجاب 89.7% بنعم في حين أجاب 8.9% بلا في حين أجاب 1.4% لا رأي .

وفي سؤال حول وجهة نظرهم بإمكانية تبني فكرة برنامج مقاوم موحد من الكل الفلسطيني بما فيها المقاومة المسلحة أجاب 68.8% بإمكانية ذلك كما أجاب 31.2% بعدم امكانية ذلك .

 وفي سؤال حول تأييدهم بسحب المبادرة العربية ووقف التطبيع مع الاحتلال أجاب 77.9% ما بين مؤيد ومؤيد بشدة بسحب المبادرة فيما أجاب 20.7 % ما بين غير مؤيد وغير مؤيد بشدة وأن ما نسبته 1.4% لا رأي لهم .

وحول مدى امكانية قيام الأطراف العربية بسحب المبادرة العربية أجاب 35.6% بأنه ممكن في حين أجاب 58.4% بأنه غير ممكن وأن 6 % لا رأي لهم .

وحول مدى تأييد أفراد العينة لقيام منظمة التحرير الفلسطينية بملاحقة قادة الاحتلال أمام المحاكم الجنائية كمجرمي حرب أفاد 89.7% بأنه مؤيد وأن نسبة 10.3% غير مؤيد .وحول مقدرة السلطة على تفعيل وتعزيز حركة المقاطعة الدولية للكيان الصهيوني في كل المجالات أجاب 47.9% بأنها قادرة في حين أجاب 51.5% بأنها غير قادرة  وأن 0.06 % لا رأي لهم

وحول مدى امكانية تبني مبادرة حركة الجهاد الاسلامي من الكل الفلسطيني والبدء بتطبيقها أجاب 53.8% بأنه ممكن في حين أجاب 42.8% غير ممكن وأن ما نسبته 3.3% لا رأي لهم .

 كما تم السؤال التالي لأفراد العينة وهو باعتقادك أن حال الفلسطينيين سيكون الى الأفضل في ظل تطبيق مبادرة حركة الجهاد الاسلامي أجاب 61.3% بنعم كما أجاب 33.7% بلا وأن 5% لا رأي لهم .

 وفي سؤال آخر حول مدى امكانية قيام السلطة بالموافقة على مبادرة حركة الجهاد الإسلامي أفاد 77.1% بأنهم غير متفائلين بموافقة السلطة على المبادرة كما أجاب 18.4% بأنهم متفائلين لكما أن 4.6% لم يبدوا آراءهم .وحول مدى اعتقاد أفراد العينة بأن تطبيق المبادرة يؤدي الى انهاء الانقسام واعادة بناء منظمة التحرير والتوافق على برنامج سياسي موحد أفاد 55.4% أجابوا بنعم  وان نسبة 39.4% أجابوا بلا وأن نسبة 5.3% لم يبدوا آراءهم .

ومن الجدير بالذكر أن الاستطلاع أُجري بالفترة ما بين 29/10/2016  حتى 2/11/2016على عينة مكونة من 1147 فرد من سكان قطاع غزة والضفة الغربية من كلا الجنسين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا حيث بلغ هامش الخطأ نسبة  1.2% .

انشر عبر