التحديثات

أسرى الجهاد في نفحة يؤكدون على مشاركتهم في إضراب 17 نيسان

13 تشرين ثاني / أبريل 2017 09:48

اضراب 1
اضراب 1

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

أكد أسرى حركة الجهاد الإسلامي القابعين داخل سجن نفحة أنهم مستمرون في نضالهم  ودعمهم ومشاركتهم معركة الكرامة التي سيخوضها الأسرى بأمعائهم الخاوية في 17 من نيسان.

وشدد الأسرى في بيان خاص وصل لإذاعتنا أنهم أول المتقدمين في معارك العز والرجولة والإيمان التي من شأنها أن تحقق مطالبهم المشروعة في الحياة.

وطالبوا أبناء الشعب الفلسطيني الوقوف بجانبهم ودعمهم في معركتهم حتى النصر، وتحقيق مطالبهم العادلة والبسيطة وأهمها المرضى والأسيرات والأهالي والزيارات.

وفيما يلي نص البيان:

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في سجن نفحة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه وبعد، فيا جماهير شعبنا المجاهد ويا أبناء أمتنا الصابرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في ظل الظروف التي تمر بها الحركة الأسيرة والمعاناة المستمرة وحالة الإذلال التي يحاول العدو جاهدًا إيصالنا إليها عبر ممارساته القمعية وسياساته التعسفية وحقده اللامتناهي.

وبات واضحًا لدى الجميع أن سجن نفحة هو المستهدف الأول من وراء تلك الهجمات المتواصلة والتي تهدف لكسرنا وتركيعنا وهو الذي يحتم علينا بكل وسيلة الوقوف موقفًا يعيد لنا عزتنا وكرامتنا وحقوقنا المسلوبة.

ولطالما كان الجهاد الإسلامي هو أول المتقدمين في معارك العز والرجولة والإيمان ولطالما حرض الآخرين على الانتفاضة والثورة على هذا الواقع المخزي المرير.

وقدر الله أن يقوم الأخوة في فتح بخطوة مقدمة محترمة هدفها الواضح هو إرجاع حقوقنا المغصوبة وإنجازاتنا الضائعة والتي كان ثمنها لحمنا ودمنا وأعمارنا والتي يطال أثرها الكل الوطني داخل السجون، لأن الإضراب الذي سيخوضونه مطالبه عادلة وبسيطة وشاملة لكل مناحي حياتنا وأهمها المرضى والأسيرات والأهالي والزيارات.

وعليه فقد وجدنا نحن في حركة الجهاد الإسلامي سجن نفحة أنها فرصة حقيقية لا بد أن نعززها وندفع باتجاه إنجاحها ولأنه واجب ديني ووطني وأخلاقي.

وبعد مشاورات مكثفة فقد قررنا نحن في حركة الجهاد الاسلامي في سجن نفحة خوض هذا الإضراب جنبًا إلى جنب مع إخواننا في حركة فتح آملين من أبناء شعبنا ومؤسساته المختلفة الوقوف معنا ومساندتنا بما يستطيعونه حتى يكتب الله لنا الانتصار في هذه المعركة العادلة.

"والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون"

فإنه لجهاد جهاد نصر أو استشهاد

عن إخوانكم في حركة الجهاد الإسلامي سجن نفحة

13/4/2017

انشر عبر