التحديثات

أوضاع الأسرى المرضى تزداد سوءا في سجون الاحتلال

15 آب / يوليو 2017 01:40

الأسرى المرضى
الأسرى المرضى

إذاعة الأسرى - خاص

غول المرض لا يزال يستفحل في التفشي بأجساد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال. محامي هيئة شئون الأسرى معتز شقيرات ذكر أن الأسير محمد براش المحكوم بالمؤبد ويقبع في مستشفى الرملة والذي يعاني من مشاكل صحية عديدة منها بتر قدمه اليسرى وعدم الرؤية وضعف السمع تقرر إجراء عملية تنظيف لقدمه اليسرى المبتورة من الشظايا المتبقية فيها كونها تسبب قروح والتهابات.

ويشار إلى أن الأسير يستخدم طرفا اصطناعيا بالقدم اليسرى ولكن هذا الطرف أصابه التلف وبدأ يسبب التهابات له في العظم مما يؤدي إلى تقرحات ونزول الدم، وهو بحاجة الى تركيب طرف اصطناعي الكتروني جديد.

إضافة لحاجة الأسير براش إلى تركيب قرنية للعين بسبب معاناته من ضعف النظر .

المحامي شقيرات أوضح أن الأسير صالح عمر علي صالح، من سكان مخيم بلاطة المعتقل في مستشفى الرملة الصهيوني، يعاني من الإصابة بأربع رصاصات في الصدر والبطن والظهر، وأنه أصيب بعجز عن الحركة، ولا يستطيع التحرك إلا من خلال كرسي، إضافة إلى عدم قدرته السيطرة على الإخراج وعدم القدرة على الوقوف على قدمه اليسرى، وهو بحاجة إلى متابعة صحية.

محامي الهيئة لؤي عكة أفاد أن الحالة الصحية للأسير محمد زكريا السلايمة سكان الخليل الذي يقبع في سجن عوفر العسكري يعاني من إصابات بالرصاص أطلقت عليه عند اعتقاله قرب الحرم الابراهيمي في الخليل مما أدى الى تمزق الأوتار والأعصاب في ساقه وعدم قدرته على الحركة مما اضطره إلى استخدام العكازات.

عكة قال إن الأسير يعاني من جرح في بطنه وأنه بحاجة لنقل إلى المستشفى وإجراء عمليات جراحية له في الحوض والبطن حيث لا يتناول أيّ نوع من العلاج داخل السجن.

ممثل الأسرى في مستشفى سجن الرملة راتب حريبات ذكر أن 20 أسيرا  يقبعون في المستشفى منهم حالات خطيرة وصعبة ومصابة بجروح وشلل وإعاقة.

وبحسب حريبات فإن حالة الأسير حسن دردون من الخليل المصاب بسرطان الرأس ومعتصم أبو حديد المصاب بكسر بالقدم، وفيصل شاهين المصاب بشلل نصفي، إضافة إلى الأسرى المرضى القدامى أوضاعهم صعبة مثل منصور موقدة وخالد الشاويش المصابان بالشلل، وبسام السايح المصاب بسرطان الدم، وناهض الأقرع المبتور القدمين، وجلال شراونة المبتور القدم ويوسف نواجعة المعاق والمصاب بالصرع، ومعتصم رداد المصاب بأورام خبيثة ونزيف دائم وموسى صوفان الذي يعاني ورما في الرئة، وغيرهم ممن يتعرضون لإهمال طبي ممنهج.

وقال حريبات إن إدارة السجون لم تنقل الأسرى إلى القسم الجديد حسب اتفاقها مع الأسرى خلال الإضراب عن الطعام، وأن الأسرى المرضى يعانون من نقص في الأسرَّة الطبية ومن نقص حاد في كمية الطعام في النوع والجودة.

انشر عبر