التحديثات

التجمع الإعلامي يطالب بحماية الصحفيين من اعتداءات الاحتلال

26 نيسان / يوليو 2017 07:18

إذاعة صوت الأسرى:

استنكر التجمع الإعلامي الفلسطيني اعتداءات الاحتلال المتواصلة بحق الصحفيين والتي بلغت ذروتها خلال الأسبوعين الأخيرين منذ إغلاق المسجد الأقصى المبارك في وجه المصلين والمقدسيين، ما أسفر عن إصابة ما يزيد عن 25 صحفيا بجراح مختلفة.

وأكد التجمع الإعلامي في بيان صحفي أن ما تقوم به "إسرائيل" من استهداف متواصل للصحفيين يمثل إرهابًا منظمًا تنتهجه دولة الاحتلال؛ بهدف لإرهاب الصحفيين ومنعهم من مواصلة تغطيتهم الصحفية لأحداث العدوان المتصاعد بحق المدينة المقدسة ومسجدها المبارك، وما يرافقها من جرائم إسرائيلية بحق شعبنا.

وطالب التجمع كافة المؤسسات الحقوقية التي تعنى بالعمل الصحفي والإعلامي، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين، ومنظمة مراسلون بلا حدود، واتحاد الصحفيين العرب إلى التدخل العاجل لوقف هذه الانتهاكات والعمل فورا على توفير الحماية الدولية للصحفيين الفلسطينيين والعمل كذلك لإطلاق سراح جميع الصحفيين من سجون الاحتلال والبالغ عددهم نحو (27) صحفيا.

ودعا وسائل الإعلام العربية والدولية إلى تسليط مزيد من الضوء على انتهاكات وجرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا وفي مقدمتها ما يتعرض له شعبنا في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك.

وثمن عاليا الجهد المقدّر الذي يبذله كافة الزملاء الصحفيين ووسائل الإعلام المحلية الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل نقل الحقيقة وكشف جرائم الاحتلال، رغم ما يتعرضون له من قمع وإرهاب وملاحقة، مؤكداً ان اعتداءات الاحتلال لن تفلح في ثنيهم عن مواصلة دورهم ورسالتهم الوطنية والأخلاقية من خلال الانحياز لشعبنا ومظلوميته في مواجهة الاحتلال وجرائمه.

انشر عبر