التحديثات

الأسير مجاهد المشنى يتنسم الحرية بعد 15 عاما فى الأسر

15 أيلول / أغسطس 2017 07:59

36
36

صوت الأسرى_خاص

أفرجت سلطات الاحتلال مساء اليوم عن الأسير مجاهد المشني أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي بعد اعتقال دام 15 عاما، وسط استقبال حافل من قبل ذويه وكوادر حركة الجهاد الاسلامى فى مخيم الدهيشة ببيت لحم.

 وأكد المحرر المشنى لاذاعتنا خلال مقابلة أجرتها معه فور الافراج عنه ،أن أوضاع الأسرى فى تراجع بفعل سياسات الاحتلال القمعية من اقتحامات وتنقلات ومصادر للأغراض الخاصة تحت ذرائع واهية،مشيرا الى أن الأسرى المرضى كذلك يمارس عليهم الاهمال الطبى خاصة من يتواجدون فى عيادة سجن الرملة أصحاب الأمراض المستعصية والخطيرة.

وطالب المحرر المشنى أبناء شعبنا بمساندة الأسرى والوقوف الى جانبهم بكافة أشكال الدعم وأن لا يتركوهم لوحدهم أمام التغول الصهيونى.

انشر عبر