التحديثات

حوار النائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ زياد النخالة

10 كانون أول / أكتوبر 2017 10:34

نائب الأمين العام للجهاد الاسلامي زياد رشدي النخالة
نائب الأمين العام للجهاد الاسلامي زياد رشدي النخالة

إذاعة صوت الأسرى - غزة

 أبرز ما جاء خلال لقاء نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ زياد النخالة خلال برنامج حوار الساعة عبر قناة الميادين الفضائية : 
- نؤمن بفلسطين من النهر إلى البحر.
- الثابت في رؤية الجهاد هو المقاومة والتحرير.
- برنامج العمل المرحلي احتيال على الشعب الفلسطيني وحدود 67 زائفة.
- التزامنا بالقضية الفلسطينية وبالمقاومة كالتزامنا بالدين والصلاة.
- حركة الجهاد الإسلامي منتشرة في كل فلسطين. 
- لدى قوى المقاومة كل الإمكانات وعشرات الآلاف من المقاتلين.
- سرايا القدس كانت حاضرة في مواجهة كل اعتداءات الإحتلال المتكررة.
- حركة الجهاد الإسلامي اليوم إزدادت منعة وقوة تحت قيادة الدكتور رمضان عبدالله شلح وهذا ما عرضه للملاحقة.
- نحن نؤيد المصالحة ولكن لدينا شكوكنا كونها تحصل بموافقة أمريكية وإسرائيلية.
- حماس تقدمت بعدة خطوات باتجاه المصالحة على عكس السلطة.
- سلاح المقاومة هو خارج المساومة وليس مطروحا للنقاش.
- لا يجوز لأي أحد أن يتنازل عن أي حق فلسطيني تحت أي ظرف.
- مصر هي العمق القومي والإستراتيجي لفلسطين ودورها في المصالحة محمود.
- أكدنا للإخوة المصريين أن لا علاقة لحماس بدعم إرهابيي سيناء.
- القضية الفلسطينية أكثر قضية عادلة في التاريخ وعدم التنازل من ثوابتنا.
- لن نشارك بأي سلطة غير متكاملة السيادة على الأرض والشعب.
- نأمل من الدول العربية أن تكون إلى جانب الشعب الفلسطيني وليس إلى جانب الإحتلال.
- خطاب السيد نصرالله الأخير غاية في الأهمية ويحمي المقاومة من الإعتداءات الإسرائيلية.

انشر عبر