التحديثات

قراقع يحذر من تدهور الوضع الصحي للأسيرين المضربين

02 تشرين ثاني / نوفمبر 2017 07:31

عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين
عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين

إذاعة صوت الأسرى - رام الله

 طالب عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين بالتدخل العاجل لنقل الاسيرين المضربين إلى المستشفيات بسبب تردي أوضاعهم الصحية نتيجة الاضراب ووجودهم في العزل الانفرادي مما زاد من تدهور حالتهم، موضحاً أن الأسيرين فقدا من وزنهما الكثير، ويشعران بالدوخة والارهاق والتعب وعدم القدرة على الوقوف.


جاء ذلك خلال وقفة تضامنية دعت لها هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجمعية الأسرى المحررين ونادي الأسير الفلسطيني، مع الأسيرين المضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الاداري، الأسير حسن شوكة المضرب منذ 27 يوماً، والأسير بلال ذياب المضرب منذ 16 يوماً، وذلك بحضور أهالي الأسرى وممثلي المؤسسات الوطنية والأسرى المحررين.


وقال قراقع إن الاعتقال الاداري أصبح وسيلة للقهر والظلم والانتقام من الشعب الفلسطيني ولا يستند إلى أية إجراءات عادلة مما يدفع الأسرى إلى الاحتجاج والاضراب.


ودعا قراقع بمناسبة مرور قرن على وعد بلفور والانتداب البريطاني إلى محاسبة الحكومة البريطانية على ما قامت به من جرائم بحق شعبنا الفلسطيني خلال فترة الانتداب، موضحاً أن الاحتلال الاسرائيلي قد ورث قانون الاعتقال الاداري التعسفي عن قوانين الطوارئ البريطانية.


ودعا والد الأسير حسن شوكة كافة الجهات الدولية والحقوقية إلى إنقاذ الأسرى المضربين، والعمل لوضع حد للممارسات الاسرائيلية الخطيرة بحق الاسرى كافة وخاصة المضربين، مشيراً أن ابنه حسن لم يمكث سوى 28 يوماً بعد الافراج الأخير عنه واعتقل من جديد، ليصل مجموع ما أمضاه في الاعتقال الاداري خلال فترات متعددة إلى 8 سنوات.

انشر عبر