التحديثات

لانتمائه لحركة حماس التي "تحتفظ بهدار وشاؤول"

الاحتلال يرفض طلب أسير فلسطيني بالإفراج المبكر

22 كانون أول / نوفمبر 2017 07:17

جنود الاحتلال المأسورين لدى المقاومة الفلسطينية
جنود الاحتلال المأسورين لدى المقاومة الفلسطينية

إذاعة صوت الأسرى - ترجمة عبرية

رفضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي طلب أسير فلسطيني الإفراج المبكر عنه، لانتمائه لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وأوردت مواقع عبرية مساء امس، أن لجنة "المحررين" التابعة للمحكمة الإسرائيلية رفضت إطلاق سراح مبكر لأسير ينتمي لحركة حماس.

وأفادت بأن اللجنة أوضحت أن سبب الرفض المباشر هو انتمائه لحماس التي تحفظت على جثماني الجنديين هدار جولدن وشاؤول أورون في غزة، وترفض تسليمهم.

ويعتبر هذا الإجراء الأول من نوعه، حيث يُحمل القضاء الإسرائيلي الأسير الفلسطيني مسؤولية أفعال "منظمة" بأكملها على غرار القانون الذي ينبغي أن يحاكم المعتقل ذاته.

وزعمت اللجنة أن أحد أسباب رفضها للإفراج المبكر هو مخالفة طلب الأسير للمادة 10 في قانون الافراج المشروط حيث قدم الأسير طلبه في ظل استمراره في الانتماء لحركة حماس.

واستهل الأسير طلبه المقدم لمحكمة الاحتلال بعبارة "أيها القاضي، قتلتم 7 من عائلتي و أبي الآن مشلول بسببكم، و أنتم لم تقتلوا رجالا إنما أطفالا و شيوخا".

واعتبرت اللجنة أن ما قاله الأسير في طلبه من الممكن أن يهدد السلام في المجتمع الإسرائيلي حال خروجه.

انشر عبر