التحديثات

العذرا: إبعاد المحررين سياسة صهيونية ممنهجة

05 كانون أول / ديسمبر 2017 10:12

الأسير رزق الرجوب
الأسير رزق الرجوب

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال الناطق الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين مجدي العذرا إن سلطات الاحتلال ومحاكمها انتهجت بعد صفقة وفاء الأحرار "شاليط" سياسة ممنهجة بإبعاد عدد من المحررين إلى خارج الوطن.

وأضاف العذرا خلال حديثه لإذاعتنا أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية تستهدف المحررين الذين تشعر أنهم قد يؤثروا على أمنها وفقاً لادعائها.

وأوضح أن الأسير المسن رزق الرجوب (61 عاماً) من بلدة دورا جنوب محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، رفض قرار محكمة "عوفر" العسكرية بالإبعاد إلى دولة السودان بدلاً من الاعتقال الإداري، وأعلن غدًا البدء في إضراب مفتوح عن الطعام.

وأشار إلى أن الأسير الرجوب دخل المعركة لأن الاحتلال لا يملك أي مبررات باعتقاله في 27 من نوفمبر الماضي بعد اقتحام منزله، رافضاً قرار الاحتلال بالإبعاد جملة وتفصيلاً.

يشار إلى أن الأسير الرجوب أب لخمسة أبناء وهو أسير محرر، تعرض لعدة اعتقالات أمضى خلالها 23 عاماً في سجون الاحتلال، نصفها قضاها داخل أقبية الاعتقال الإداري.

انشر عبر