التحديثات

19 يومًا من المعركة

الأسير المسن المضرب الرجوب يرفض الأدوية والفحوصات الطبية

11 تموز / يناير 2018 10:42

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال أحمد الرجوب نجل الأسير رزق الرجوب(61 عامًا) من مدينة الخليل بالضفة المحتلة إن والده في تراجع صحي مستمر ويرفض تناول الأدوية وإجراء الفحوصات الطبية، كما يرفض الخروج إلى العيادات الطبية.

وأوضح الرجوب خلال حديثه لإذاعتنا أن والده دخل معركة الحرية والكرامة منذ 24 من ديسمبر الماضي؛ احتجاجًا على قرار محكمة عوفر العسكرية الصهيونية بالإبعاد إلى دولة السودان بدلاً من اعتقاله إدارياً، مشددًا على أنه مستمر فيها حتى انتصاره وانهاء اعتقاله الإداري ولإفراج عنه. 

واعتبر أن والده المسن لا يقوَ على الإضراب عن الطعام والامتناع عن المدعمات والفيتامينات، داعياً مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع المحلي والمدني بالضغط على الاحتلال لإنهاء معاناته.

ولفت إلى أن والده يعاني من عدة أمراض سببها السجون الصهيونية، منها مشاكل وآلام حادة في المعدة، والقولون، والمرارة، علاوةً على إصابته بمرض البهاق الناتج عن نقص الميلانين في الدم ويحتاج المصاب به إلى المعيشة في مناخ يلائم جسده بعيدًا عن الرطوبة والحرارة الأمر الذي يتنافى مع وضع السجون.

وأكد أن والده القابع حالياً في زنازين عوفر أجرى عدة عمليات جراحية قبل اعتقاله، ويعاني من إهمال طبي وحرمان من المتابعة الطبية اللازمة، مشيراً إلى أنه معتقل منذ 27 من نوفمبر الماضي، وهو أسير سابق أمضى عدة أعوام في سجون الاحتلال.

انشر عبر