التحديثات

الاحتلال يمدد قرار العزل الانفرادي لأسير مصاب بمرض (cbk)

29 آب / يناير 2018 12:42

الأسير المريض أحمد يوسف المغربي ( 43 عاماً)
الأسير المريض أحمد يوسف المغربي ( 43 عاماً)

إذاعة صوت الأسرى - رام الله

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، بأن إدارة معتقل "مجدو" مددت عزل الأسير المريض أحمد يوسف المغربي ( 43 عاماً) من مخيم الدهيشة في بيت لحم، حتى شهر شباط القادم.

وأوضحت الهيئة أن الأسير المغربي يقبع حالياً في زنازين العزل الانفرادي بقسم (12) التابع لمعتقل "مجدو" بقرار من المخابرات الإسرائيلية ، حيث كان من المفترض أن يخرج من العزل إلى الأقسام العامة بتاريخ في الاول من كان الاول الماضي، لكن صدر قرار بمواصلة عزله، مشيرة إلى أن إدارة سجون الاحتلال تقوم بتجديد عزل الأسير كل شهر.

وأكدت الهيئة إلى أن الأسير المغربي يعاني ظروفاً اعتقالية صعبة للغاية، خاصة أنه يمر بوضع صحي سيء، فهو يعاني من مرض يدعى (cbk) يسبب له تفتتا في العضلات وتضخما في عضلة القلب، كما يعاني من التهابات حادة في البروستاتا وفي المثانة، بالإضافة إلى ما يتعرض له من معاملة قاسية ومهينة أثناء نقله عبر "البوسطة الحديدية" إلى المحاكم أو إلى المستشفيات لتقلي العلاج.

يذكر أن الأسير معتقل منذ العام 2002 ومحكوم بالسجن لمدة 10 مؤبدات، وقضى في وقت سابق ما مدته 9 سنوات في العزل، ونال حريته عقب إضراب الكرامة عام 2012، لتقوم مخابرات الاحتلال بعزله مرة أخرة دون أي مبررات عام 2015 وتحرمه من زيارة ذويه، حيث لم تتمكن زوجته من زيارته منذ 12 عاماً.

وللأسير المغربي ثلاثة أبناء، هم محمود الذي ولد بعد 5 أشهر من اعتقاله، وسندس ونور اللتان رزق بهما قبل 3 أعوام بعد تهريبه نطف من داخل السجن، وقد حرمه الاحتلال من زيارتهم لسنوات طويله خلال وجوده في العزل، بينما سمح لابنه محمود بالزيارة بعد 3 سنوات كامله من الحرمان.

انشر عبر