التحديثات

حمدونة : جامعات وخبراء اسرائيليون يهتمون بدراسة الحركة الفلسطينية الأسيرة

31 آيار / يناير 2018 01:06

77
77

متابعات

قال مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة، اليوم الأربعاء، إن الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة في السجون الاسرائيلية أكثر اهتماماً لدى الباحثين على المستوى الفلسطيني والعربي والإسرائيلي على مستوى حركات التحرر العالمية وحركتها الأسيرة في السجون .

وأوضح د. حمدونة أن عدد كبير من الكتاب والباحثين الاسرائيليين أولوا اهتمام كبير لدراسة أوضاع الحركة الفلسطينية الأسيرة في الفترة الأخيرة ، بهدف دراستها على مستوى التأثر والتأثير بالواقع السياسي المحيط ، والتعرف على الواقع التنظيمي والتعليمي والثقافي وأساليب النضال وكان تركيز كبير بدراسة ظاهرة الاضرابات المفتوحة عن الطعام .

وأشار د. حمدونة لعدد من الأبحاث العبرية الأخيرة عن الحركة الفلسطينية الأسيرة في السجون الاسرائيلية مثل " الأسرى الأمنيين في السجون الاسرائيلية " للباحث " ينيف رونين " ، وتأثير الأسرى المحررين على المجتمع الفلسطيني ، للباحثين " ايتمار ماركوس ويعاري بيرون " ، و" الأسرى الفلسطينيين سياسيين أم أمنيين لمركز جبهة اليسار " ، و" تطور الحركة الفلسطينية الأسيرة ،  للدكتور ليلخ أساف " ، و" العلاقة بين الأسرى الفلسطينيين في السجون والمجتمع الفلسطيني وتأثير هذه العلاقة على الأمن القومي الاسرائيلي ، للباحث ايلي جولدفرج " ، و" تأثير الاضراب المفتوح عن الطعام على الأسرى الفلسطينيين، للباحثين أودى ديكل وأوريت بارلوف " ، و" الأسرى السياسيين لنوعام روتيم " ، و" مكتبة الأسرى في السجون، للباحثة نعمة ماى ، وبحث " الأسرى والأمن القومي الاسرائيلي ، للباحثة الدكتورة ايلانا جولدبرج" ، و" التعليم في السجون الاسرائيلية لمركز البحوث الخاص بالشرق الأوسط " ، وعشرات الأبحاث العبرية الخاصة بقضايا الأسرى

انشر عبر