التحديثات

المحرر أبو مصطفى: الأسرى يطالبون بالوحدة... وأملهم كبير بالمقاومة

14 كانون أول / مارس 2018 12:31

1
1

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال الأسير إبراهيم عصام عبد الله أبو مصطفى (33 عامًا) من خانيونس جنوب قطاع غزة الأسير إن الأسرى القابعين في سجون الاحتلال يطالبون بالوحدة الوطنية ونصرتهم من قيادتهم، وأملهم كبير بالمقاومة.

وأضاف أبو مصطفى خلال حديثه لإذاعتنا أن الأسر مدرسة كبيرة يجب استثمارها رغم المعاناة الكبيرة بداخله.

وأوضح أن الأوضاع تعيسة جدًا في السجون، خاصة في سجن عسقلان، متابعاً "كل الأسرى معاقبين"، بحجج تهريب هواتف خلوية.

وذكر أنه اعتقل في 14 من مارس عام 2003، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة فتح، وصدر بحقه حكمًا بالسجن 15 عامًا قضاها متنقلاً بين سجون الاحتلال كان آخرها سجن عسقلان.

ولفت إلى أنه قضى معظم سنوات حكمه داخل العزل الانفرادي، مشيراً إلى أن حياة العزل تختلف عن حياة الأسرى الباقين؛ والتي تتمثل في الضغط النفسي، الحرمان من الأكل، وجود الكاميرات في الزنازين.

وشدد على أن الأسير المعزول محروم من أبسط حقوقه في الحياة، معتبراً أن الاحتلال يحاول كسر إرادة الأسير من خلال عزله، في حين يصرّ الأسرى على مواصلة مسيرتهم.

يشار إلى أن الأسير أبو مصطفى لا يزال أعزباً وحصل على شهادة الثانوية العامة من داخل أسره.

انشر عبر