التحديثات

عز الدين: "صدمنا للمرة الثانية بعد رحلة طويلة من الألم"

25 آيار / مارس 2018 10:50

المحرر المبعد عز الدين
المحرر المبعد عز الدين

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال جعفر عز الدين شقيق المحرر المبعد إلى غزة طارق عز الدين "صعقنا للمرة الثانية من عودة شقيقي بعد رحلة طويلة من الألم.

وكانت السلطات المصرية رفضت للمرة الثانية دخول المحرر عز الدين المريض بلوكيميا الدم الحادة منذ ما يزيد عن شهر ويرقد في مستشفيات القطاع إلى أراضيها رغم حصوله على تأشيرة السفر اللازمة، وادعت أن اسمه غير موجود بالكشوفات.

وأردف "الآن يلتف حول عنق أخي حبل الحصار والمرض"، مناشدًا أصحاب الضمائر الحية بفتح معبر رفح البري بكل الوسائل الممكنة لتمكن المحرر عز الدين من السفر والعلاج.

وتابع فشل الاحتلال مرات عديدة بقتله، لكن حرمانه من العلاج هي سياسة خبيثة يتبعها الاحتلال وأعوانه بإغلاق معبر رفح البري المنفذ الوحيد لقطاع غزة المحاصر.

ودعا إلى الوقوف مع المحرر الذي قدم الكثير للوطن؛ والضغط بكل الإمكانيات حتى فتح المعبر وسفره.

وأضاف لن نستسلم للعدو والمتآمرين معه؛ سنطرق كل الأبواب ونخرج إلى الشارع وكل الجهود الممكنة حتى يتمكن من السفر وتلقي العلاج.

وشدد على أن تراجعًا كبيرًا وواضحًا طرأ على حالة شقيقه الصحية؛ وانتكاسة جديدة كادت أن تودي بحياته بعد مأساته الأخيرة وحرمانه من السفر.

انشر عبر