التحديثات

حذّر منها

خبير مواد خطرة يكشف أنواع الغاز التي يستخدمها الاحتلال بحق المتظاهرين

08 آب / أبريل 2018 03:32

قنابل غاز
قنابل غاز

اذاعة صوت الأسرى

أكد الخبير في مجال المواد الخطر النائب في المجلس التشريعي أشرف جمعة، استخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي أنواع مُختلفة من الغازات السامة ضد المشاركين السلميين من الشعب الفلسطيني في مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

 وأوضح الخبير جمعة إلى أنه تم تحديد أحد هذه الأنواع وهو غاز "CN" وأخواته "CA" و"CS"؛ وهي غازات مُهيجة وتندرج تحت مُسمى "الغازات مسيلة للدموع"، استخدمهما الاحتلال بكثرة في الأيام السابقة، خاصة أيام الجمعة.

وتابع: "حيث يتم إطلاقها مباشرة على جموع المتظاهرين من البنادق العادية خاصة في الجمعة الأولى،  والثانية من منصات مُثبتة على جيبات عسكرية، تنفجر بين المتظاهرين؛  البعض منها أصابت بشظاياها الملوثة بالمواد الكيميائية جروح نافذة وملوثة وحروقًا، بخلاف تأثيراتها الأخرى، مثل: الإزعاج، وحرقة واحمرار وتهييج العنين وافراز الدموع، والغيثيان والتقيء، نتيجة زيادة التركز ما تسبب في حالات إغماء، قد تؤدي لأضرار لللمصابين بأمراض مزمنة؛ خاصة المصابين بأمراض الربو والجهاز التنفسي.

ونصح جمعة لتجنب الأضرار المستقبلية بالتالي: مغادرة مكان التلوث لمدة ساعتين، خلع الملابس عن الشخص المصاب تمامًا، غسل الجلد والفم بالماء والصابون، حتى لا يساعد الغاز بالعبور لجسمه، غسل العينين جيدًا والوجه بمحلول فسيولجي تركيبته "6%" بكربونات الصوديوم، "3%" كربونات الصوديوم، "1%" كلور البنزال كونيم.

ولفت إلى أنه يعتقد أن هناك غازات أخرى استخدمت سيتم الكشف عنها بعد إجراء الفحوصات ومعرفة التقرير الطبية؛ مشيرًا إلى أن تلك الأسلحة المستخدمة مُحرمة دولية حسب القانون الدولي واتفاقية جنيف.

وطالب جمعة وفد من منظمة خطر انتشار الاسلحة الكيميائية للقدوم لغزة للتحقيق في جريمة الحرب، التي تقوم بها إسرائيل أسوة بما حدث في سوريا وبريطانيا مؤخرًا، حسب بروتوكول جنيف عام 1925م.

انشر عبر