التحديثات

الجهاد: حرية الأسرى أمانة في أعناق أبناء شعبنا ورجال المقاومة

17 كانون أول / أبريل 2018 12:55

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء، أن حرية كل أسير وأسيرة أمانة في أعناق أبناء الشعب الفلسطيني ورجال المقاومة، مشددةً على أن جمرة التفاعل مع الأسرى ستبقى متقدة.

ويقبع في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" نحو 6500 أسير من أبناء شعبنا من بينهم نحو 350 طفلاً، و62 امرأة وفتاة، و26 صحفياً، بينهم 1800 مريضاً.

وأوضحت حركة الجهاد في بيان لها، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، أن يوم الأسير بات عنواناً للوطنية الفلسطينية ومناسبة لتحشيد الطاقات وتجديد العزم على تحرير الأسرى البواسل الذين يمثلون حالة كفاح ونضال متقدمة في مواجهة الاحتلال المجرم.

وأكدت الحركة، على أن الذاكرة الوطنية تسجل بفخر واعتزاز بطولات الأسرى الميامين الذين يصطفون اليوم إلى جانب أهلهم وأبناء شعبهم في مسيرة العودة، مشيرةً إلى أن صوت الأسرى الأبطال يصدح في كل وطني حر بألا يدخر جهداً في صون وحدة شعبنا والمشاركة الحقيقية في معركة العودة وانتزاع الكرامة وكسر الحصار.

وحيت حركة الجهاد الإسلامي، الأسرى في سجون الاحتلال قائلةً:"إن الأسرى حاضرون في قلوبنا وفي أفعالنا ، ومهما طال الأسر فهو مرحلة من مسيرة شعبنا التي ستتواصل حتى التحرير بإذن الله تعالى".

وتابعت: "إن الواجب علينا أن نستذكر كل أسير وأسيرة في هذا الوطن ، وألا نسمح بتمرير أهداف الجلاد المجرم الذي يسعى باعتقالهم لعزل الأسرى عن شعبهم ومحو ذكرهم وتغييب أثرهم".

واعتبرت الحركة، أن السكوت عن المطالبة بحق الأسرى والصدح بأسمائهم ليل نهار سيحقق أهداف الجلاد الصهيوني، مؤكدةً أن الواجب والمطلوب بجانب العمل الدؤوب الذي تقوم به المقاومة لتأمين حرية أسرانا الأبطال، هو أن نُبقي صوتهم ونرفع أسماءهم وصورهم ونًعلي ذكراهم حتى يظل أثرهم وتأثيرهم يغيط الاحتلال المجرم.

ودعت الحركة، جماهير شعبنا لمزيد من الإسناد والدعم لأسرانا والالتفاف خلف قضيتهم التي توحدنا جميعاً ، فرغم كل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني الصامد , ستبقى قضية الأسرى قضية وطنية جامعة للكل الفلسطيني, وثابت من الثوابت الفلسطينية , التي لا يمكن التنازل عنها.

كما دعت، جماهير شعبنا للمشاركة القوية والحاشدة في مسيرات #جمعة_الأسرى_والشهداء التي ستنطلق في كافة مخيمات العودة شرق قطاع غزة يوم الجمعة 20/4/2018م.

وقالت الحركة: إن جمعة_الأسرى_والشهداء ستكون يوماً وطنياً مشهوداً ترفع فيه أعلام فلسطين بجانب صور الشهداء والأسرى. ولتهتف كل جموع الشعب الفلسطيني للوحدة والحرية والعودة .

انشر عبر