التحديثات

د. شبير: انتهاك الاتفاقيات القانونية ... جرائم ضد الإنسانية

17 تموز / أبريل 2018 02:39

د. عبد الكريم شبير
د. عبد الكريم شبير

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال د. عبد الكريم شبير المحامي وأستاذ القانون الدولي إن الدول الموقعة على الاتفاقيات الدولية يجب أن تلتزم بها، ومن ينتهك بنودها يقترف جريمة ضد الإنسانية.

وأضاف د. شبير خلال حديثه لإذاعتنا أن الأسرى الفلسطينيين قدموا نضالات يشهد لها كل أبناء الشعب الفلسطيني، وهم أسود في وجه المحتل وعنوان القضية الفلسطينية.

وأكد أن عددًا من المحامين قدموا طعناً في محاكم الاحتلال يوضح عدم شرعيتها ومخالفتها القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني.

وطالب كل الدول تحمل المسؤولية الدولية والإنسانية وملاحقة من يقترف الانتهاكات بحق الأسرى والمعتقلين.

وأوضح أن من يعتقل ضمن جيش نظامي ويلبس الزي العسكري هو أسير في مصطلحات القانون الدولي، في حين من يعتقل بعد أن تضع الحرب أوزارها يكون معتقلاً.
 
ولفت إلى أن الحماية للمدنيين أقوى من حماية الضباط العسكريين، مشددًا على الالتزام من الدول بعد انتهاء الحرب أن يكون هناك تبادل للأسرى. 

وشدد على أن الحماية الدولية أقوى قانونياً للمعتقل من الأسير، داعياً إلى التمييز بين الأصول والمراكز القانونية.

انشر عبر