التحديثات

المحرر عز الدين: الأسرى بحاجة لصوت حر يصرخ بوجه السجان

17 آب / أبريل 2018 03:37

المحرر طارق عز الدين
المحرر طارق عز الدين

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال الأسير المحرر طارق عز الدين إن الأسرى بحاجة لكل صوت حر وموحد للصراخ بوجه الجلاد الصهيوني الغاصب الذي يقبع في سجونه ما يزيد عن 6500 أسير فلسطيني.

وأضاف المحرر عز الدين في حديث خاص لإذاعتنا وفي الذكرى التاسعة لتأسيسها أن قضية الأسرى بحاجة لأفكار خلاقة جديدة تحارب الاحتلال؛ من خلال وضع الخطط والمقدرات المالية والفكرية لتحريرهم.

وشدد على أن الأسرى قضية مركزية لا تقل عن القضايا الوطنية، مشيراً إلى أنها تحتاج إلى عمل جماعي ونوايا صادقة حتى تبيّض السجون الصهيونية. 

ولفت إلى أن إذاعة صوت الأسرى شقت طريقها بين الإذاعات المحلية بجهود مباركة من العاملين فيها؛ وتميزت باسمها وصوتها ورسالتها السامية تجاه الأسرى وذويهم؛ وكانت السباقة والرائدة في خدمة القضية.

وأكد أن الإذاعة خصصت كافة برامجها لخدمة القضية من خلال تخطيط سليم لبرامجها التي تبرز معاناة الأسرى وعذاباتهم، تظهر الجانب المشرق من إبداعاتهم.

وشدد على أن التأسيس لم يكن سهلاً، أملاً أن تكون الإذاعة باكورة ونواة لفضائية مستقبلية تحمل اسم الأسرى وتجعل قضيتهم حية في الأذهان والعقول.

وتابع "لابد أن نرتقي بمستوى تضحيات الأسرى" من خلال تسليط الضوء إعلامياً على واقعهم المعاش، معتبراً أن الإعلام هو السلاح الثاني للأسرى بعد الأمعاء الخاوية.

انشر عبر