التحديثات

مدير مركز أبو جهاد: نستطيع بحقنا العادل وضع حد لجرائم الاحتلال

20 حزيران / مايو 2018 11:30

فهد أبو الحاج
فهد أبو الحاج

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال مدير مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة  د. فهد أبو الحاج إننا نستطيع بحقنا لعادل وإيماننا بقضيتنا الإنسانية وضع حد لدولة الاحتلال ولجرائمها بالقانون الدولي الإنساني. 

وأضاف أبو الحاج خلال حديثه لإذاعتنا كل إنسان أو مؤسسة يتضرر من المحتل يذهب إلى محكمة الجنايات الدولية ويقدم شكواه، مشيراً إلى أن فلسطين أصبحت عضو فيها.

وذكر أن مركزه الكائن بجامعة القدس تعرض في 14 ديسمبر عام 2017 لاقتحام من قبل قوات الاحتلال وتدمير القسم الأكبر منه وهو متحف الأسرى الفلسطينيين والعرب.

واستدرك المتحف ينقل رسالة إنسانية لكل المجتمعات؛ هناك 120 ألف وثيقة تعرضت للإتلاف والسرقة، مردفاً "إسرائيل تضرب بعرض الحائط كل القوانين الدولية".

وأوضح أن المركز تقدم للمحكمة الجنائية الدولية بشكوى، وأن الأخيرة ستبدأ في القريب بتداول أحداث الجريمة التي نفذها الاحتلال بحق المركز وعمله الإنساني البحت.

ولفت إلى أن المركز يقدم قصصًا إنسانية تروى للمجتمعات، مؤكدًا أن القانون الإنساني الدولي يحمي ويناصر هذه الثروة الثقافية التي دمرها الاحتلال.

واعتبر أن تقديم الشكوى للجنائية إنجاز كبير كونها محكمة دولية تبث في هذه الهجوم، مشددًا على أن مركزه لا يتطرق للعنف بأي شكل من الأشكال.

انشر عبر